مؤتمر آبل: الإعلان عن iOS 11

البداية مع تطبيق التواصل iMessage حيث تم تحديث درج التطبيقات وكذلك الآن هناك مزامنة أفضل حيث عندما تحدث رسالة ما من أي جهاز فإنها ستحذف في البقية.




وتم تحسين النسخ الاحتياطية لتستهلك مساحة أقل مع تسريع استعادتها. وتعمل الآن خدمة الدفع آبل باي للتحويل من شخص لآخر عبر خدمة التواصل.

هناك اليوم أكثر من 375 مليون جهاز من آبل يدعم سيري وتم تحسينه باستخدام تقنيات التعلم العميق لتغيير طريقة تحدث المساعد مع المستخدم ليبدو صوته أكثر واقعية وإضافة مزايا جديدة له كالترجمة الصوتية ولاتدعم العربية حالياً.

وبواسطة الذكاء الصنعي فإن سيري سيحاول التنبؤ مسبقاً بما ستفعله عند كل خطوة ليساعدك بها وذلك من خلال تحليل سلوك المستخدم على الجهاز والتعلم منه.

يلتقط مستخدمي أجهزة آبل تريليون صورة سنوياً عبر هواتف آيفون وغيرها، ومع استخدام نسق الملفات الرسومية HEIF بدلاً من JPEG فإنها ستتمكن من عرض صور أفضل بنصف الحجم. وفي هذا الصدد هناك تحسين على تطبيق الكاميرا لتقديم جودة أفضل وواجهة برمجية للمطورين لاستخدام العمق، وكذلك تحديث تطبيق الصور لاسيما مع الذكريات و الصور الحية.

التغيير الأبرز في iOS 11 هو شاشة مركز التحكم التي تم تغيير تصميمها لتصبح أكبر وصفحة واحدة من الويدجت وتدعم اللمس ثلاثي الأبعاد لعرض المزيد من خيارات التحكم ويتم توسيعها أكثر كما تم دمج شاشة القفل ومركز الإشعارات معاً.
وهناك تحديثات تشمل عدة خدمات من آبل مثل الخرائط مع عرض خرائط داخل المتاجر الكبرى والمطارات وكذلك خاصية عدم الإزعاج أثناء قيادة السيارة وخدمة آبل ميوزيك لتعرف ما الذي يستمع إليه أصدقائك وتغيير خصوصية ملفك الشخصي.

وبعدها انتقل الحديث عن متجر التطبيقات الذي يزوره 500 مليون مستخدم اسبوعياً وتم تحميل التطبيقات 180 مليار مرة وذكرنا مؤخراً أن آبل دفعت للمطورين 70 مليار دولار منذ إطلاق المتجر.

ويبدو أن آبل تمكنت من تسريع فترة مراجعة التطبيقات للموافقة لنشرها حيث تجري العملية بجانب آلي وآخر بشري وخلال أقل من 24 ساعة لمعظم التطبيقات.

وسيحصل متجر التطبيقات على تصميم جديد كلياً حيث هناك نظام البطاقات لتبويبات المتجر مثل اليوم وسيتم إطلاق تبويب خاص بالألعاب وفصله عن تبويب التطبيقات.

وأعلنت آبل عن حزمة ARKit للواقع المعزز التي تدعم عدة أشياء مثل تتبع الحركة وتغيير الإضاءة وتقدير الإتجاهات والأبعاد للأجسام في الواقع وأخذها بعين الاعتبار. كما تتعامل مع الكاميرا وحساسات الحركة والمعالج ومعالج الرسوميات.

يتم إرسال تحديث نظام التشغيل في الخريف كالمعتاد مع إطلاق هواتف آيفون الجديدة.