مقاطع الفيديو العدائية في يوتيوب لن تحصل على عائدات من الإعلانات

يوتيوب

قامت شركة غوغل بتحديث شروط الاستخدام في موقع يوتيوب وفي خدمتها للإعلانات، آدسنس، مؤكّدة أن مقاطع الفيديو ذات المحتوى العدائي لن تحصل على عائدات مالية من الإعلانات.

وبدأت مشاكل يوتيوب مع بعض الشركات منذ آذار/مارس 2017، عندما انسحبت بعض الشركات الكُبرى والجهات الحكومية في المملكة المُتحدة وتوقّفت عن عرض إعلاناتها في يوتيوب نتيجة لظهورها في مقاطع عدائية أو تدعو للكراهية. هذا بدوره دفع غوغل لجلسات عمل طويلة مع تلك الشركات، وغيرها، لتحديد شروط الاستخدام الجديدة لإرضاء جميع الأطراف.

ووفقًا لشروط الاستخدام الجديدة، لن تقوم الشركة بعرض الإعلانات على أي مقطع فيه محتوى غير مُلائم أخلاقيًا، أو يدعو للعنف. وحتى وإن ظهرت الإعلانات، فإن صاحب المقطع لن يحصل على عائدات ماديّة جراء عرضه.

وقالت الشركة إن قبول مقاطع الفيديو في الشبكة سيبقى كما هو. لكن عرض الإعلانات هو الذي اختلف وسيتم وفق شروط الاستخدام الجديدة فقط.