الإنفاق على خدمات البث المرئي عبر الإنترنت سيبلغ 314 مليار دولار هذا العام

تطبيق نتفليكس على آبل آيفون 6

قدرت شركة غارتنر للأبحاث أن الإنفاق على خدمات الفيديو والبث المرئي عبر الإنترنت حول العالم سيصل إلى 314 مليار دولار هذا العام بزيادة 4.2% عن العام الماضي.

وتستحوذ خدمات التلفزيون المدفوعة القسم الأكبر من هذا الإنفاق، إذ يتوقع أن تبلغ 90% من إجمالي السوق لتصل إلى 282 مليون دولار أمريكي في العام 2017.

ويتوقع أن تسجل الأسواق الناشئة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (%20.8) والشرق الأوسط وشمال أفريقيا (%17.4)، أعلى نمو في نسبة إنفاق المستهلكين على خدمات البث المرئي عبر الإنترنت.

ومع الإطلاق الفعلي لخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت في الهند والشرق الأوسط، تتوقع جارتنر أن تبدأ هذه الخدمات بالانتشار في كافة المناطق الناشئة بحلول العام 2018.

وتتوقع غارتنر أنه نظراً لإنخفاض الأسعار أن تدخل مليون أُسرة في المناطق الناشئة سوق خدمات التلفزيون المدفوعة من خلال خدمة البث التلفزيوني عبر الإنترنت بحلول العام 2020. وسيولد الفرق الكبير في أسعار هذه الحزم مقارنة بحزم خدمات التلفزيون المدفوعة التقليدية ضغطاً نحو انخفاض إجمالي متوسط العائد لكل مستخدم

إنفاق المستهلكين على خدمات الفيديو والبث المرئي عبر الإنترنت، حسب نوع الخدمة، في جميع أنحاء العالم، 2016-2020 (مليارات الدولارات الأمريكية (

2016 2017 2018 2019 2020
خدمات التلفاز المدفوعة 275.2 282.0 288.4 302.5 309.1
خدمات اشتراكات الفيديو حسب الطلب 14.6 18.7 22.9 26.6 30.1
خدمات تعاملات الفيديو حسب الطلب(الدفع مقابل المشاهدة) 11.8 13.6 15.5 17.5 19.2
اجمالي خدمات وسائط الفيديو 301.6 314.3 326.9 346.6 358.4

وسيصل الإنفاق الاستهلاكي العالمي على خدمات اشتراكات الفيديو حسب الطلب إلى 18.7 مليار دولار في العام 2017، بزيادة قدرها 28% عن العام 2016.

يبلغ متوسط اعتماد المستهلكين لخدمات الاشتراكات حسب الطلب 10% في العام 2017، مع متوسط عائد لكل مستخدم يبلغ 7.41 دولار. وسيكون متوسط العائد لكل مستخدم أكثر ارتفاعاً في اليابان 12.10 دولار، وأسواق آسيا والمحيط الهادئ الناضجة 10.84 دولار وأمريكا الشمالية 9.60 دولار.

وخلصت غارتنر إلى أنه لن يشترك المستهلكين بأكثر من ثلاث خدمات، ويرجع ذلك إلى ضغط الأسعار واكتشاف الضعف في المحتوى. كما يشكل البحث الشامل الأساس للدفع نحو المزيد من الانتشار لهذه الخدمات، الأمر الذي سيسمح للمستهلكين بالبحث عن المحتوى عبر جميع خدمات الاشتراكات في الفيديو حسب الطلب الخاصة بهم