الإستحواذ على موقع التسوق الإلكتروني جادو بادو

جادو بادو

“انتهت تجربتنا” هكذا وصف موقع جادو بادو للتسوق الإلكتروني فترة 2420 يوم قضاها حتى الآن حيث تم الإستحواذ عليه من شركة محلية لم يذكرها ولم يذكر قيمة الصفقة.




وبهذا فإن موقع جادو بادو سيتوقف نهائياً ويتم نقل فريق العمل للإنضمام إلى الشركة المستحوذة. وسيواصل الموقع تقديم خدماته حتى 25 مايو الجاري. وسيرد الموقع أية مبالغ تتوجب للباعة وكذلك يلغي خطط الإشتراك وسيتم إعادة قيمة الأيام المتبقية في الخطة.

وكان عمر قاسم قد أسس موقع جادو بادو قبل أكثر من ستة أعوام في الإمارات انتشر خلالها في كافة أنحاء دول الخليج العربي وبضعة دول من جنوب آسيا مثل الهند وباكستان والفلبين.

تعد شركة جادو بادو من أوائل شركات التجزئة في الإمارات والتي تقدم طيف واسع من المنتجات لاسيما الإلكترونيات، وحقق الموقع طفرة كبيرة في الزيارات والأرباح خلال السنوات الأولى من إطلاقه.

المصدر