الجيل الجديد من آيفون iPhone والمصير الذي يُمكن أن تواجهه هواتف آبل في 2017

يفصلنا عن مؤتمر آبل الخاص بالكشف عن الجيل الجديد من هواتف آيفون iPhone ستة أشهر تقريبًا. لكن وعلى الرغم من هذا، لا يمر يوم واحد دون شائعة أو خبر حول مصير هذه الأجهزة الذي قد تتغيّر بشكل كبير احتفالًا بمرور عقد من الزمن منذ وصولها للمرّة الأولى في 2007.

الاحتمالات هذا العام كثيرة، فتلبية جميع الرغبات هو شعار تيم كوك Tim Cook على ما يبدو، عكس سلفه -ستيف جوبز Steve Jobs- الذي كان يُحب الاقتصاد وإبعاد المُستخدم قدر الإمكان عن الحيرة والتشتّت.

وفي 2017، قد نرى التنوّع الحاصل في عائلة حواسب آيباد اللوحية بين آيباد ميني iPad Mini، وآيباد إير iPad Air، وآيباد برو iPad Pro، موجودًا كذلك في عائلة هواتف آيفون.

آيفون

بغض النظر عن الاحتمالات المُختلفة، قد يأتي الجيل الجديد بهيكل مصنوع من الزجاج عوضًا عن الألمنيوم، مع شاشة OLED دُمجت معها مُستشعرات الضوء والبصمة، وهذا يعني شاشة تمتد على كامل الوجه الأمامي تقريبًا. إضافة إلى ذلك، قد يكون للشحن اللاسلكي مكان في هواتف آبل، مع كاميرا ثورية ثلاثية الأبعاد أيضًا.

بالحديث عن الاحتمالات، فإن الاحتمال الأول هو أن نرى الجيل الجديد فقط، صحيح أن هذا العام -عملًا بالعادة- يعني إطلاق آيفون 7 إس (iPhone 7s) و7 إس بلس (7s Plus)، لكن وبسبب الحدث الاستثنائي قد تنتقل آبل لإطلاق آيفون 8 أو آيفون إكس iPhone X أو حتى iPhone Edition، أيًا كانت التسمية. أي أن هواتف 2017 لن تكون امتدادًا لهواتف 2016، بل سنرى هاتفين بمواصفات مُختلفة.

أما الاحتمال الثاني فهو إطلاق ثلاثة هواتف، وهذا يتوافق مع رؤية كوك بشكل كبير. فقد تُفاجئنا آبل بإطلاق آيفون 7 إس، و7 إس بلس، مصحوبان بالجيل الجديد بشاشة كبيرة -قد يصل حجمها إلى 5.8 بوصة- مع بعض الميّزات الحصرية، خصوصًا أن بعض الشائعات أشارت إلى أن سعر الهاتف الجديد قد يتجاوز 1000 دولار أمريكي، وبالتالي وجود آيفون 7 إس، و7 إس بلس ضروري جدًا لتجنّب خسارة شريحة من المُستخدمين لصالح شركات ثانية.

الاحتمال الثالث فيه نوع من المُجازفة، وهو قائم على النموذج المُتّبع في آيفون 7 بلس، فشركة آبل ميّزت هذا الهاتف بكاميرا مزدوجة على الوجه الخلفي، وذواكر وصول عشوائي بمساحة أكبر. هذا بدوره ساهم في رفع حصّته في السوق وكثرة الطلب عليه؛ فلأول مرّة منذ إطلاق آيفون 6 و6 بلس تصل نسبة الهاتف الكبير من آبل إلى أكثر من 40٪، كما أن بيانات الطلبات المُسبقة في سبتمبر/أيلول 2016 أشارت إلى نفاذ الكمّية بسرعة كبيرة جدًا.

وانطلاقًا من هذا، قد تقوم آبل بإطلاق آيفون 7 إس فقط بشاشة 4.7 بوصة، مصحوبًا بآيفون جديد بنفس أبعاد آيفون 7 بلس لكن بشاشة 5.8 بوصة تمتد على كامل الوجه الأمامي، وبمجموعة كبيرة من الميّزات الحصرية. وهكذا يتسنّى للراغبين بالحصول على جهاز عادي شراء آيفون 7 إس، والراغبين بالحصول على ميّزات حصرية وشاشة أكبر التوجّه للجهاز الجديد.

نهايةً، لا يُمكن الوثوق أبدًا في الأخبار والشائعات لأنها تأتي من مصادر مُختلفة، لكن هناك إجماع على وجود هاتف جديد أو جيل جديد إن صحّ التعبير بغض النظر عن الاحتمالات المُمكنة. كما أن مصادر مُختلفة أكّدت أن آبل لم تأخذ قرارًا حتى الآن بخصوص أي شيء، إذ ما تزال حتى هذه اللحظة في مرحلة اختبار النماذج المُختلفة من ناحية المادّة الرئيسية أو حتى الميّزات ونوع الشاشة كذلك.

تعليقات عبر الفيسبوك