تستخدم إيفرنوت؟ احذر من سياسة الخصوصية الجديدة!

إذا أردت أن تمتلك ذاكرة بحجم الفيل؛ يمكنك الحصول عليها من خلال استخدامك لخدمة إيفرنوت، وهي واحدة من الخدمات الأكثر شعبية في حفظ ومشاركة الملاحظات والقوائم. لكن مع الأسف، أعلنت الشركة عن سياسة خصوصية جديدة من شأنها أن تؤثر على قرارك لاستخدام الخدمة بعد الآن.




أعلنت الشركة عن تغيير يسمح لبعض موظفي إيفرنوت من الوصول إلى بياناتك وملاحظاتك؛ لغرض تطوير وتحسين الذكاء الاصطناعي الخاص بالخدمة.

وعلى الرغم من وعد الشركة بعدم بيع أي بيانات تتعلق بعملائها، وتوضيحها بإمكانية تعطيل خيار السماح للشركة بالاطلاع على ملاحظاتك، إلا أنها قالت بعد ذلك “.. لكن، لا توجد وسيلة تمنع الموظفين من رؤية معلوماتك الخاصة لأسبابٍ أخرى”. أي باختصار، لا يمكن منع الموظفين من الاطلاع على بياناتك بنسبة 100%، مهما فعلت. سيتم تطبيق السياسة الجديدة اعتبارًا من يوم 23 يناير 2017، وبالتالي أمامك أكثر من شهر لتقرر ما الذي ستقوم به تجاه إيفرنوت.

أمامك الآن ثلاثة خيارات: إما أن تثق في الشركة وتسمح للموظفين بالاطلاع إلى بعض ملاحظاتك، أو الوصول إلى ملفاتك. وإما أن تقوم بتعطيل الخيار الذي يسمح لموظفي إيفرنوت بمراقبة بياناتك وملاحظاتك، مع وجود احتمال اطلاعهم عليها لأي سبب آخر. وإمَّا أن تترك الخدمة ببساطة بعد استيراد كل ملفاتك المحفوظة عليها ثم حذف حسابك.

والقرار لك.

المصدر: Evernote