مايكروسوفت: مستخدمو “ماك بوك برو” يُفضِّلونَ “سيرفس”

حصل أحدث كمبيوتر دفتري من أبل – ماك بوك برو الجديد – على لوحة لمس تقوم بوظائف مختلفة، إلا أنها كانت سبب لانقسام الآراء بين محبي منتجات الشركة. والجديد أنه وفقًا لشركة مايكروسوفت، فإن البعض منهم على استعدادٍ لتغييره وشراء كمبيوتر “سيرفس”.




ذكرت عملاقة البرمجيات أن الكثير من مستخدمي ماك بوك برو ينتقلون إلى شراء سيرفس، وأنهم يتزايدون عامًا بعد عام. والسبب في ذلك أنهم يرون أن ما تدرجه أبل من مميزات لا تتناسب مع التكلفة الزيادة على الجهاز الجديد.

وقال بريان هول – مدير عام تسويق منتجات مايكروسوفت – “مع وجود الكثير من المراجعات التي تنصح باستخدام سيرفس بدلًا من ماك بوك، يجعلنا فخورين للغاية؛ لأن ذلك يعني أننا نعمل على نحوٍ جيد”.

بخلاف ذلك، قامت مايكروسوفت أيضًا بتوفير أحد العروض الرائعة هذا العام، فإن الذي يقرر ترك ماك بوك – برو أو أير – سيكسب ما يصل إلى 650 دولار لشراء سيرفس بوك أو سيرفس برو 4.

وجود مثل هذا التنافس بين أجهزة الكمبيوتر يُعتبر مؤشرًا ممتازًا في قطاع التكنولوجيا، فمع نجاح مايكروسوفت في جذب مستخدمي ماك بوك إليها، حان دور أبل هي الأخرى لإصلاح مسألة الأسعار لتغيير الوضع واستعادة مستخدميها مرة أخرى.

المصدر: Microsoft