تويتر وفيسبوك ومايكروسوفت ويوتيوب يتحدون لمحاربة الإرهاب على الإنترنت

shutterstock_banned

أعلنت كل من تويتر، وفيسبوك، ويوتيوب، ومايكروسوفت، يوم أمس بتضافر جهودهم من أجل مكافحة انتشار المحتوى الإرهابي على شبكة الإنترنت. فكرة التعاون الجديد من الشركات هي مشاركة المعلومات والتقنيات المستخدمة في التعرف على هذا النوع من المحتوى لإزالته.




وقالت الشركات في بيانٍ رسميّ “لا مكان في خدماتنا لمحتوى يحرّض على الإرهاب”. وينصبّ تركيز الشركات الرئيسي على مكافحة تداول الصور العنيفة المتصلة بالأفعال الإرهابية، مثل قطع الرؤوس، أو منشورات التجنيد التي تُنشر بشكلٍ روتيني على الشبكات الاجتماعية.

لذلك قررت الشركات إنشاء قاعدة بيانات مشتركة مليئة بالمحتوى الإرهابي الأكثر تطرفًا التي تم حظره وحذفه من قبل، وذلك لمنع ظهوره من جديد على الإنترنت. وعند ظهور محتوى جديد من هذا النوع؛ ستقوم الشركات بتحديدها، ومشاركتها مع بعضها البعض؛ حتى يتمكنوا من اتخاذ إجراءات منعه من الانتشار.

ومع ذلك، أكد ذلك الائتلاف أن لكل شركة استقلاليتها الخاصة في اتخاذ قرار ما ستقوم به بالضبط مع المحتوى الذي سيتم تصنيفه بأنه إرهابي. ومن المتوقع انضمام العديد من الشركات الأخرى ذات النفوذ في القطاع التقني، بما في ذلك قوقل بالطبع.

المصدر: The Register