روسيا تحبط مؤامرة هجوم إلكتروني على النظام المصرفي

Russia - US - 647

أحبطت روسيا ما أسمتها مؤامرة تجسسية تقف ورائها مخابرات دول أجنبية كانت تستهدف شن هجمات قرصنة لإحداث الفوضى في النظام المصرفي عن طريق موجة من الهجمات و نشر التقارير المفبركة على الشبكات الاجتماعية تفيد بأن المصارف هناك قد أفلست.




وكشف جهاز الأمن الإتحادي الروسي أن المخدمات التي كانت استخدمت لمحاولة الهجوم موجودة في هولندا ومسجلة لحساب شركة استضافة أوكرانية تدعى BlazingFast.

وكان الهجوم ينوي استهداف مصارف دولية ومحلية في عدة مدن روسية ومن المخطط البدء فيه 5 ديسمبر الجاري. وأوضح جهاز الأمن الإتحادي آلية الهجوم الذي كان سيبدأ عن طريق إرسال كمية ضخمة من الرسائل القصيرة والمنشورات على الشبكات الاجتماعية ذات طبيعة استفزازية تتحدث عن أزمة في النظام المصرفي ووقوع حالات إفلاس وسحب تراخيص من المصارف.

وبحسب رويترز فإن البنك المركزي الروسي كان على علم بالتهديد وفي حالة اتصال دائم مع أجهزة الأمن حيث تم وضع خطة للتصدي للهجوم والوضع الآن تحت السيطرة من خلال إرسال إرشادات ضرورية للبنوك لإتباعها لتحييد الهجوم.

وأوضح Anton Onoprichuk مدير شركة الاستضافة BlazingFast أنه من الناحية التقنية يمكن استخدام مخدمات الشركة لشن الهجوم و في 99% من الحالات لن يكشف الأمر إلا بعد حدوثه.

هذه المرة كرة الهجوم الإلكتروني تستهدف روسيا بعد أسابيع من اتهام مسؤولون أمريكيون الكرملين بوقوفه وراء اختراق أنظمة البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي أثناء الانتخابات الرئاسية.

الجدير بالذكر أن اكتوبر الماضي كشفت شبكة قراصنة من أوكرانيا مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني التي تم تسريبها من حساب أحد مساعدي مستشار في الكرملين.

المصدر