داعش تستخدم طائرة بدون طيار لإسقاط قنبلة يدوية في العراق

نموذج عن طائرات بدون طيار تستخدم للقرصنة

وفقًا لمسؤول محلي، ذكر أن جماعة داعش استخدمت طائرة بدون طيار لإسقاط قنبلة يدوية على سطح المبنى الذي كان محمي مِنْ قِبَل الشرطة العراقية في الموصل، ثالث أكبر المدن في العراق. وأكد المسؤول أنه لم يُصب أحد في الهجوم، إلا أن الحادث يدل على بداية استخدام الطائرات بدون طيار كأسلحة.

وبالفعل فإن هذه الطريقة تختلف عن طرق قتالهم السابقة من تفجير السيارات أو حتى أنفسهم، حيث أنهم بدأوا في استخدام طائرات بدون طيار المستخدمة في التجسس لتصبح سلاح حرب. ذكر أحد المسؤولين العراقيين أن هناك ثلاثة حوادث تمت من قبل بنفس الأسلوب.

تكمن الفكرة في استخدام عبوة ناسفة يتم سحب دبوسها خلال سقوطها الحر. ربما كان هجوم مثل ذلك فعّال، لكن الأسوأ منه هو تطوير استخدامه كما يتوقع المصدر.

وعلى الرغم من استخدام داعش هذه النماذج من الطائرات – تكلفة الطائرة تصل إلى 1000 دولار – إلا أن الشرطة العراقية لديها نماذج أكثر تطورًّا قيمة الواحدة منها نحو 26 ألف دولار مع القدرة على تنفيذ هجمات أوسع.

المصدر: Times Live


  • ابو فهد

    حسستني واننت تمدح الشرطة العراقية والجيش العراقي انه من السنة !!!
    كلهم رافضة ابنا متعة وحشد رافضي ايراني !!

    هل من كتب الخبر رافضي !!

    • هذا خبر أخي. ولا أمدح أناسًا لا أعلم حالهم. والرافضة حالهم معروف كما قام ابن حزم رحمه الله وبيَّن في كتابه الفصل. شكرًا لك. : )

  • ttty

    اعتقد ان الحشد الشيعي الشعبي والحكومه العراقيه أخطر على العراق من داعش … و فعلا انقهر لما يتم ذكر جرائم داعش فقط ويتغاضون عن مجازر و تعذيب وقتل من طرف الحشد الشعبي الشيعي والبشمركه وكل الحكومه العراقيه !!!

تعليقات عبر الفيسبوك