الشرطة تداهم مقر سامسونج في كوريا الجنوبية لاتهامها في قضية فساد سياسي

سامسونج

داهمت الشرطة مقر شركة سامسونج للإلكترونيات في سيول – كوريا الجنوبية، كجزء من التحقيق في قضية الفساد السياسي ضد رئيسة كوريا الحالية، باك عن هي.

بدأت الفضيحة السياسية عندما تم اكتشاف أن باك تستغل نفوذها لصالحها. ووفقًا للشرطة، فإن باك سمحت لصديقتها تشوي سون-سيل اتخاذ القرارات، حيث أن الأخيرة هي صديقة شخصية لرئيسة كوريا وليس لها أي علاقة بالسياسة.

علاوة على ذلك، استغلت تشوي قربها من باك لفرض رسوم على الشركات العملاقة في كوريا الجنوبية، بما في ذلك سامسونج. وكشفت التحقيقات أن سامسونج أودعت نحو 2.8 مليون يورو لحساب شركة وهمية تابعة لتشوي.

وبالتالي فإن اقتحام مقر سامسونج هو جزء من تحقيقات الشرطة، التي تبحث عن وثائق تثبت ارتباط الشركة مع تلك الفضيحة السياسية التي اندلعت نيرانها منذ بضعة أشهر مضت.

إذا تم إثبات ذلك؛ فإن سمعة الشركة ستواصل تعرضها لمزيدٍ من الضرر بعد مشكلة جالاكسي نوت 7. بل وهناك احتمالات أن المستثمرين سيتخذون الإجراءات القانونية اللازمة ضد سامسونج، في حالة تفاقم الوضع.

المصدر: SamMobile


تعليقات عبر الفيسبوك