لينوفو تقرر عدم إطلاق هواتف ذكية تحمل علامتها التجارية بعد الآن

شعار لينوفو

أكدت شركة لينوفو أنها من الآن فصاعدًا لن تبع هواتفًا ذكية تحت علامتها التجارية، على أن تحمل الهواتف الذكية المقبلة اسم “موتو” فقط.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي استبدلت فيه الشركة الصينية بعض الشخصيات عن مناصبهم. فبعد رئاسة الشركة مِنْ قِبَل تشن شو دونج، الآن باتت زمام أمور لينوفو في أيدي جينا تشياو، نائب الرئيس الأسبق للموارد البشرية للشركة.

وذكرت المصادر الآسيوية عن تلك التغييرات الداخلية للشركة دلالة على أن استحواذ لينوفو على موتورولا لم يكن ناجحًا بما فيه الكفاية. ووفقًا ليانج يوانتشينج – رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للينوفو – أن تغيير الإدارة أيضًا هو جزء من استراتيجية الشركة.

العلَّة في ذلك هي مخاوف الشركة بعد ما أورده أحدث تقاريرها المالية من تعرضها لخسارة نحو 2 مليار دولار في قطاع اتصالات المحمول، بانخفاض تصل نسبته إلى 12% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وللتغلُّب على ذلك، قامت الشركة بتوظيف ثلاثة مسؤولين تنفيذيين جُدُد؛ ليساعدوها في عملية التحول وإعادة الهيكلة التي بدأتها الشركة مؤخرًا. وهو ما يعني أن الشركة ستنتقل تدريجيًا من كونها تعمل على تطوير الأجهزة، إلى التركيز على أجهزة الذكاء الاصطناعي والخدمات السحابية. خطوة جيدة، لكن المهم هي القدرة على المنافسة في السوق الجديد.

المصدر: Campaign