“هواوي” تمضي قدماً في مسيرة نجاحها وتُطلق الهاتف المنتظر Mate 9

الرياض، المملكة العربية السعودية 5 نوفمبر 2016: من مدينة ميونخ الألمانية، أعلنت مجموعة أعمال “هواوي كونسيومر” لأجهزة المستهلك عن إطلاق هاتفها الذي طال انتظاره Huawei Mate 9 بشكل رسمي وللمرة الأولى في الأسواق العالمية. وبعد أن حققت أجهزة “هواوي” نجاحاً منقطع النظير من حيث التصميم الجذاب وقوة الأداء، جاء الجهاز الأحدث من سلسلة Mate ليضع بين أيدي المستخدمين من عالم الأعمال تجربة جديدة كلياً في نظام الأندرويد وليقدم الأداء السحابي الأسرع وتقنية الشحن المبتكرة SuperCharge وتجربة المستخدم الجديدة والمذهلة.

mate-9-2

ولأنه يجمع بين كل ما هو جديد في عالم الأجزاء الصلبة والبرمجيات المتطورة، يقدم هاتف “هواوي” Mate 9 إلى المستخدم تجربة لا تُضاهى. ومن المنتظر أن يصل هذا الهاتف إلى منطقة الشرق الأوسط في وقتٍ قريب ليمنح العملاء المزايا التالية:

  • رقاقة معالج كيرين 960 وهو أقوى معالج للهواتف الذكية في العالم*
  • واجهة المستخدم EMUI 5.0 التي تسمح بالوصول إلى أكثر من 50 بالمائة من الوظائف بنقرتين لا أكثر
  • تقنية SuperCharge المبتكرة التي تمنحك شحناً يدوم ليوم كامل خلال زمن لا يتجاوز 20 دقيقة فقط؛
  • كاميرا الجيل الثاني من لايكا بعدسة مزدوجة وتقنية التركيز الهجين Hybrid Zoom بدقة 12 ميجابكسل ومستشعر ألوان RGB بدقة 20 ميجابكسل وقدرته على تكبير الصورة بضعفي حجمها من خلال نظام العدسات المتقدمة

وفي معرض تعلقيه على إطلاق الهاتف الجديد، صرّح بابلو نينغ، نائب الرئيس في شركة “هواوي” في المملكة العربية السعودية، قائلاً: “بدأنا مراحل تطوير هاتف Huawei Mate 9 من السؤال التالي: كيف يمكننا تحسين تجربة الهاتف الذكي بكافة جوانبها؟” وأردف نينغ قائلاً: “ندرك أن الهواتف الذكية السريعة والعملية لا تعتبر اليوم سوى جزءاً بسيطاً فقط من التجربة التي يحلم المستخدمون في عالم الأعمال بالحصول عليها، فهم يرغبون دائماً بالحصول على تصميم جذاب ومزايا تلقائية. وهذا ما دفعنا إلى ابتكار اثنين من الهواتف الجديدة والتي تمكننا من تصدر عالم ابتكارات الأجزاء الصلبة والبرمجيات في آن معاً. ولقد نجحنا في إطلاق جهازٍ جديدٍ من الداخل والخارج يخطف الأبصار”.

mate-9-1

 

الأداء المتفوق والسرعة المدهشة لمعالج كيرين 960

بعد بيع أكثر من 100 مليون جهاز، نجح هاتف “هواوي” Mate 9 المزود برقاقة معالج كيرين من “هواوي” في تلبية كافة توقعات المستخدمين من حيث السرعة والأداء السريع التلقائي والموثوقية. كما يجمع هاتف “هواوي” Mate 9 للمرة الأولى بين رقاقة معالج كيرين 960 ونظام التعلم الآلي من “هواوي” وهذا ما يمنح المستخدم تجربة سريعة وسلسلة حتى بعد 18 شهراً من الاستخدام المتواصل.

ويقدم كيرين 960 أول رقاقة من نوعها مدعومة بوحدة المعالجة المركزية ثمانية النواة ARM Cortex-A73/A53 ووحدة معالجة الرسوميات ثمانية النواة Mali G71. وتعمل وحدات المعالجة المركزية على توفير أفضل أداء متعدد النواة بين جميع معالجات الهواتف الذكية SoC وتخفض في الوقت ذاته من معدلات استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 180 بالمائة. في حين تمتاز وحدة معالجة الرسوميات بتحسين الأداء بنسبة 15 بالمائة وبرفع كفاءة الطاقة بنسبة تصل إلى 40 مقارنة بالمعالجات السابقة. وبفضل اعتماده على مقاييس واجهة رسوميات فولكان الخاصة بنظام أندرويد 7.0، يقدم كيرين 960 أداءً مذهلاً في المعالجة الرسومية مع تحسن يصل إلى نسبة 400 بالمائة.

 

بطاريةٌ آمنةٌ وسريعة الشحن

هاتف “هواوي” Mate 9 مزودٌ ببطارية عالية الكثافة بسعة 4000 ميللي أمبير/الساعة مدعومةٌ بتقنية SuperCharge الجديدة كلياً ويقدم لك بطارية تدوم طويلاً. وبفضل اعتماده على تقنيةٍ مبتكرة لتوفير الطاقة، يعمل هاتف “هواوي” Mate 9 على زيادة عمر البطارية ويمنحك يومين إضافيين من الأداء المستمر دون انقطاع مع زيادة بنسبة 40 بالمائة في زمن الاتصال عبر نظام الوصول المتعدد CDMA وزيادة بنسبة 20 بالمائة في زمن الترفيه والألعاب.

وتأتي تقنية SuperCharge لتوفر مزايا الشحن السريع (بفضل استخدام شدة تيار تبلغ 5 أمبير) ولتتفوق في أدائها على الجيل السابق بنسبة 50 بالمائة. ومن خلال شحن البطارية لمدة 10 دقيقة، تتمكن من استخدام الهاتف لمشاهدة فلمين كاملين. ولعل أهم ما تمتاز به هذه البطارية هو احتوائها على إعدادات الأمان القياسية الأفضل من نوعها والتي تتضمن نظام الحماية Super Safe 5-gate الذي يضبط الفولتية والتيار والحرارة بشكل فوري بهدف الحد من مخاطر السلامة وإطالة عمر البطارية.

 

أفقٌ جديدٌ ترسمه الهواتف الذكية في عالم التصوير الاحترافي عالي الجودة

وعقب النجاح الكبير الذي حققه “هواوي” P9، يأتي هاتف “هواوي” Mate 9 ليقدم الجيل الثاني من الكاميرا ثنائية العدسة المصممة خصيصاً بالتعاون مع شركة لايكا. وبهدف ضبط وتحسين الأداء البصري لنظام الكاميرا، واصلت “هواوي” العمل جنباً إلى جنب مع شركة لايكا وهذا ما أثمر اليوم عن نظام يحتوي على مستشعر ألوان RGB بدقة 12 ميجابكسل وعدسة بفتحة F2.2 ومستشعر اللون الأحادي بدقة 20 ميجابكسل ونظام تحسين التشتت الضوئي للصور الذي يعمل بشكل متناغم ليقدم صوراً لا مثيل لها.

ومع وجود مستشعر ألوان RGB، تلتقط الكاميرا صوراً تنبض بألوان مذهلة مطابقة للواقع مع “لمسة لايكا” العصرية، بينما يعمل مستشعر اللون الأحادي على التقاط التفاصيل متناهية الدقة. وتجتمع هذه المزايا مع حلول التثبيت البصري للصور OIS وتقنية البكسل المزدوج للعدسة الثنائية الأولى من نوعها لتمنح هاتف “هواوي” Mate 9 قدرة مذهلة لالتقاط الصور في الإضاءة الليلة الخافتة.

ويُشار إلى أن معالج كيرين 960 مصممٌ خصيصاً ليدعم الجيل الثاني من كاميرا “هواوي” Mate 9 التي تمتاز بعدسة ثنائية مدعومة بتقنية تكبير الصورة الهجين Hybrid Zoom بدقة 4-1. وتقنية التركيز الهجين التلقائي هذه تدعم التركيز الليزري والتركيز المعتمد على اكتشاف الحالة بالإضافة إلى التركيز على العمق والتباين.

 

تصميمٌ يدعم الأداء المتفوق

يعتمد هاتف “هواوي” Mate 9 على التصميم المعتمد في سلسلة Mate والتي تستخدم أرقى المواد لتقدم هاتفاً لا مثيل له من حيث التصميم الجذاب والراحة في الاستخدام. وبعد إجراء سلسلة مطوّلة من عمليات البحث والتطوير، يستغرق تصميم هاتف “هواوي” Mate 9 أكثر من 15 يوماً كما يتطلب إجراء 50 عملية معالجة متميزة وساعة من التشكيل المعدني عبر الكمبيوتر وهذا ما يمنح الجهاز هيكلاً معدنياً واحداً يعكس الدقة المتناهية بكافة تفاصيله.

ويُحاط هذا الجهاز بتفاصيل تبدأ من البنية الناعمة والمصقولة وتستمر حتى الإطار ذي الألوان الساحرة التي تتنوع بين الرمادي سبيس والفضي مونولايت والذهبي والبني موكا والأبيض سيراميك، وما تلك التفاصيل سوى انعكاس لتجربة الشركة العريقة التي تمتد على أكثر من 25 عاماً من الإتقان اللامحدود.

 

تصميمٌ ساحرٌ وتقنيات مبتكرة

مع إنتاج النسخة المحدودة من هاتف بورش ديزاين “هواوي” Mate 9، ارتقت “هواوي” و”بورش ديزاين” بعالم الهواتف الذكية إلى مستوى جديد يجمع بين الرفاهية والتقنيات المبتكرة. ولأنه مصمم خصيصاً ليلبي متطلبات الجيل الجديد، يجمع هاتف بورش ديزاين “هواوي” Mate 9 بين أبرز التقنيات التي تطرحها شركة “هواوي” في الأسواق مع لمسات جمالية متفردة من بورش ديزاين. ومع طرح هاتف بورش ديزاين “هواوي” Mate 9، تسعى “هواوي” إلى تقديم شاشة منحنية AMOLED بقياس 5.5 بوصة لتمنح العملاء ملمساً ناعماً وانسيابياً. ومن المنتظر أن يتم طرح هذا الهاتف بلون أسود جرافيت حصرياً.

 

تصورٌ جديدٌ لتجربة أندرويد

مع إطلاق واجهة المستخدم EMUI 5.0، يرتقي هاتف “هواوي” Mate 9 بنظام تشغيل أندرويد إلى مستوى جديد يعتمد على نظام لينوكس بهدف تحسين تجربة المستخدم واللمسات الجمالية والكفاءة. وبفضل احتوائه على هذه الواجهة، يتحول Mate 9 إلى هاتف أكثر ذكاءً وكفاءة بسبب قدرته على فهم نمط سلوك المستهلكين بمرور الوقت واعتماده على أفضل التطبيقات الداعمة للنظام. وهذا ما يضمن توفير تجربة سلسلة تدوم طويلاً ويخفض مستويات تراجع الأداء الذي تعاني منه أجهزة الهواتف الذكية. ويشار إلى أن واجهة المستخدم EMUI 5.0 تقدم تصميماً جديداً كلياً. ويمكن اليوم الوصول إلى أكثر من 50 بالمائة من الوظائف من خلال نقرتين فقط في حين لا يتطلب استخدام 90 بالمائة من الوظائف سوى ثلاث نقرات فقط.

ومن المنتظر أن يتم طرح هاتف “هواوي” Mate 9 في متاجر الشرق الأوسط خلال وقت قصير. ويأتي هذا الهاتف في ثلاثة طرز. الجدير ذكره أن “هواوي” قد أطلقت أيضاً ساعة اللياقة البدنية خفيفة الوزن HUAWEI FIT التي تقوم بتتبع النشاط وساعات النوم ومعدل ضربات القلب وغيرها الكثير.

* وفقا لبرنامج GeekBench 4.0 لتقييم أداء المعالجات متعددة النواة وأداء الذاكرة بتقنية DDR.

تعليقات عبر الفيسبوك