تقرير: تطبيقات iOS تسرب بيانات المستخدمين أكثر من أندرويد

تتفاخر آبل ومستخدمي أجهزتها أن نظام تشغيل الأجهزة المحمولة iOS أعلى أماناً من نظام أندرويد. الأمر حساس للغاية عندما تريد آبل إقناع الشركات بإعتماد أجهزتها مثل الآيباد في العمل. لكن دراسة جديدة تكشف عكس ذلك حيث أن أندرويد تسبب بتسريب بيانات أقل من iOS.

شركة Zscaler الأمنية أنجزت دراسة وصاغت نتائجها في انفوغرافيك يسلط الضوء على المخاطر الأمنية من الأجهزة المحمولة. بإختصار يظهر التقرير أن 20 مليون عملية تبادل للبيانات عبر تطبيقات أندرويد تسرب بيانات عن مستخدميها، بالمقارنة فإن نظام iOS يرتفع هذا الرقم إلى 26 مليون.

ومن البيانات التي يمكن للتطبيقات تسريبها عن المستخدمين معلومات عن أجهزتهم مثل رقم التعريف للهاتف ومعلومات حول الشبكة ونظام التشغيل, كذلك معلومات عن الموقع الجغرافي بدقة مثل خطوط الطول والعرض والإحداثيات، فضلاً عن المواقع الشخصية مثل رقم الهاتف والبريد الإلكتروني وغيرها.

وتشكل خدمات Zscaler حوالي 45 مليون عملية تبادل بيانات سحابية كل ثلاثة أشهر، منها 200 ألف عملية تحوي بيانات مسربة عن المستخدمين تنتهك خصوصيتهم.

ونوهت الشركة إلى أن هذه البيانات المسربة عن المستخدمين، يمكن للقراصنة استخدامها بعد أشكال مثل شن هجمات DoS حرمان من الخدمة مستهدفة بدقة، تتبع الموقع الجغرافي، رسائل التصيد والرسائل المزعجة.

من أهم النقاط التي أثارها التقرير أن أكثر من نصف مطوري التطبيقات لا يختبرون تطبيقاتهم من الثغرات الأمنية. وتمثل الصين النسبة الأكبر لتسريبات تطبيقات iOS مقارنة بالولايات المتحدة للنسبة الأكبر في الأندرويد.

يأتي هذا التقرير بعد عدة أخبار نشرناها سابقاً عن وصول تطبيقات خبيثة أو احتيالية أو تحوي شيفرات تجسس وتسريب بيانات من المستخدمين إلى متاجر التطبيقات ما دفع الشركات – آبل وقوقل – إلى تعزيز الحماية أكثر في متاجرها وتشديد طرق الكشف عن الثغرات وفحص التطبيقات التي يتم رفعها.

المصدر

 

zscaler-infographic-r2a-19oct16

تعليقات عبر الفيسبوك