كاميرا هواتف Pixel من جوجل تتفوق على iPhone 7 وجالاكسي إس 7 إيدج

ركّزت جميع الشركات التقنية أثناء الإعلان عن هواتفها الجديدة هذا العام على الكاميرا بشكل أساسي، فبعد سنوات طويلة من المنافسة بين آيفون وهواتف جالاكسي إس، جاءت هواتف بيكسل Pixel من جوجل لتدخل السباق أيضًا.

جوجل وخلال الكشف عن هواتفها الجديدة قالت إن هواتفها ليست من أفضل الهواتف في مجال التصوير فقط، بل هي الأفضل على الإطلاق فهي حصلت على 89 درجة وفقًا لتقييم DxOMark المُتخصصة في مجال تقييم كاميرات الهواتف الذكية والكاميرات الاحترافية، وهي درجة لم تحصل عليها كاميرا هاتف ذكي على الإطلاق.

  • المدى الديناميكي Dynamic range

المدى الديناميكي باختصار هو مستوى التدرّج اللوني بين أكثر نقاط الصورة وأقلّها سطوعًا، بحيث يسمح بتعريف التفاصيل داخل الصورة ويؤثر بشكل كبير عليها أيضًا.

وبحسب التجارب فإن هاتف بيكسل تفوّق على جالاكسي إس ٧ إيدج وآيفون ٧. فعند التصوير في ظروف إضاءة عالية مع وجود ضوء مباشر لم تخسر الصورة المُلتقطة بواسطة بيكسل الكثير من التفاصيل، على عكس جالاكسي إس ٧ إيدج الذي حلّ أخيرًا في الحفاظ على جودة التفاصيل، بينما جاءت دقّة آيفون ٧ بين الهاتفين في هذا المجال.

أما عند التصوير في الظلال فإن هاتف بيكسل أهمل بعض التفاصيل في الصورة عكس آيفون ٧ الذي حافظ عليها بأعلى جودة مُمكنة، وهو بشكل عام حافظ دائمًا على جودة مقبولة جدًا في جميع الظروف المختلفة، على عكس بقية الأجهزة التي تدرّج مستوى الصور فيها على حسب الظروف.

وبشكل عام وفي مثل هذه الظروف فإن الصور المُلتقطة باستخدام بيكسل وجالاكسي ظهرت بنقاء عالي إذ يُمكن مشاركتها فورًا على الشبكات الاجتماعية دون الحاجة إلى التعديل عليها، في حين أن الصور في آيفون ٧ قد تحتاج إلى تعديلات طفيفة للوصول إلى الدرجات اللونية المطلوبة.

 

  • الألوان

بشكل عام تفوّق هاتف آيفون ٧ في المحافظة على الدرجات اللونية الدافئة في الصور، مع إبراز اللون الأزرق في ظروف الإضاءة الطبيعية، في حين أن أجهزة بيكسل أبرزت اللون الأخضر، واللونين الأسود والأزرق في هواتف جالاكسي إس ٧ إيدج من سامسونج.

هواتف جالاكسي إس وبيسكل في بعض الصور التي تحتوي على ألوان حيّة كالأزرق، الأصفر، أو الأحمر عملت على إبرازها بشكل مُبالغ فيه قليلًا، لكن الهواتف الثلاثة بشكل عام حافظت على نقاء الألوان ولا يوجد فائز حقيقي في هذا الاختبار.comparison-2-0

  • حدّة الصورة والتفاصيل

عند تكبير الصور للاطلاع على التفاصيل لوحظ أن هواتف بيكسل وجالاكسي إس ٧ قدّمت تفاصيل بحدّة عالية أو بوضوع أعلى إن صحّ التعبير، في حين أن هواتف آيفون ٧ جاءت خلفهم في هذه الناحية، وهذا يُفسّر بكون أجهزة بيكسل وجالاكسي تقوم بمعالجة الصورة بعد التقاطها وتحويلها إلى لاحقة JPEG.

بالنظر إلى جزء كُبّر 100 مرّة في إحدى الصور المُلتقطة بدت جودة الجزء قويّة أو حادّة في هواتف جالاكسي وبيكسل، لكن بعض التعديلات الآلية أو الصناعية تبدو واضحة خصوصًا في الجزء الموجود باللون الأخضر، وهو ما يُبعد الصورة عن كونها طبيعية. في حين أن الجزء المُكبّر للصورة المُلتقطة باستخدام آيفون ٧ بدى أكثر سلاسة وأكثر طبيعية.

باختصار هناك احتمالين لهذا الأمر، الأول هو التقاط هواتف بيكسل لتفاصيل أكبر في الصور، أو أن هواتف آيفون ٧ تخسر جزءًا من التفاصيل أثناء معالجة الصور بشكل رقمي من خلال الخوارزميات الموجودة داخل الجهاز، لكن بشكل عام يتفوق بيكسل على بقية الأجهزة من ناحية التقاط تفاصيل الصور.

 

comparison-5

  • ظروف الإضاءة المُنخفضة

تفوقت في هذه النقطة أجهزة آيفون ٧ بعد سنوات طويلة من إهمال التفاصيل عند التصوير في ظروف الإضاءة المُنخفضة. في وقت جاء هاتف بيكسل في المرتبة الأخيرة بسبب طبقة الغباشة الموجودة على الصورة والتي لم تظهر في جالاكسي إس أو آيفون ٧.

 

 

  • سرعة التصوير

تستجيب جميع تطبيقات الكاميرا الأساسية الموجودة في الهواتف الثلاث بنفس السرعة تقريبًا ولا وجود لتأخير في التقاط الصورة المطلوبة. لكن آيفون ٧ هو الجهاز الوحيد الذي لا يُقدم زر مُخصص لتشغيل الكاميرا، ففي جالاكسي إس ٧ يمكن الضغط على الزر الرئيسي مرتين لتعمل الكاميرا، في حين أن بيكسل توفر نفس الخاصية من خلال الضغط مرتين على زر التشغيل.

هواتف آيفون ٧ تسمح في iOS 10 برفع الجهاز ومن ثم سحب الشاشة من اليسار إلى اليمين بتشغيل الكاميرا لكن جالاكسي إس ٧ تفوق على الجميع من ناحية أُخرى وهي الضبط السريع للتركيز على عكس البقية.

إضافة إلى ذلك، توفر جميع تطبيقات الكاميرا أدوات كثيرة كالتصوير البانورامي أو التصوير البطيء أو السريع، لكن في آيفون ٧ يحتاج المستخدم للتوجه للإعدادات لضبط خيارات مثل جودة الصور أو عدد إطارات الصور Frame Ratio، في حين أن سامسونج وبيكسل توفران جميع الخيارات داخل تطبيق الكاميرا نفسه بحيث لا يحتاج المستخدم للخروج وتعديل الخيارات أبدًا.

تنويه: هذه المقارنة منقولة عن موقع The Verge الذي قام بتجربة الأجهزة الثلاثة مع مشاركة جميع الصور الموجودة في الموضوع أعلاه.

 

تعليقات عبر الفيسبوك