الاتصالات السعودية (STC) تحقق صافي ربح 2.15 مليار ريال، ونمو الايرادات بنسبة 5% خلال الربع الثالث مقارنة بنفس الربع من العام السابق. وتوزع 1 ريال للسهم الواحد عن الربع الثالث

الرياض، المملكة العربية السعودية، 18/1/1438هـ الموافق 19/10/2016م: أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية (STC) عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2016م. 

  • ارتفاع ايرادات الخدمات من العمليات المحلية خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع ايرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 2% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع الايرادات الموحدة خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق لتصل الى 39,833 مليون ريال
  • انخفاض الربح التشغيلي خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 15% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل الى 7,962 مليون ريال
  • ارتفاع عدد عملاء خدمة النطاق العريض الثابت خلال الربع الثالث بنسبة 3.4% مقارنة بنفس الربع من العام السابق
  • ارتفاع عدد عملاء خدمة الألياف البصرية (FTTH) خلال الربع الثالث بنسبة 33% مقارنة بنفس الربع من العام السابق، وبنسبة 4% مقارنة بالربع السابق
  • ارتفاع عدد عملاء الخدمات المدمجة خلال الربع الثالث بنسبة 5% مقارنة بنفس الربع من العام السابق
  • ارتفاع عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثالث بنسبة تقارب الـ 20% مقارنة بنفس الربع من العام السابق

نمو ايرادات الخدمات خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مع استمرار ارتفاع ايرادات جميع الخدمات

بناء على هذه النتائج التي تحققت، وتماشيا مع سياسة توزيع الأرباح لفترة ثلاث سنوات والتي تبدأ من الربع الرابع من عام 2015م كما أقرها مجلس ادارة الشركة وسبق الاعلان عنها في تاريخ 11 نوفمبر 2015م والتي تم اعتمادها خلال اجتماع الجمعية العامة في يوم 4 أبريل 2016م، سوف تقوم الشركة بتوزيع أرباح نقدية مقدارها 2,000 مليون ريال على مساهمي الشركة عن الربع الثالث من العام 2016م، أي ما يعادل 1 ريال للسهم الواحد.

 

الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC)
الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC)

وتعليقاً على هذه النتائج صرح الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC): “ان ارتفاع ايرادات الشركة خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، جاء نتيجة للنمو في ايرادات جميع القطاعات مع نمو ملحوظ في ايرادات خدمات قطاع الأعمال وخاصة من الخدمات الجديدة التي تشمل الخدمات المدارة وخدمات الحوسبة السحابية وهي نتيجة للاستثمارات التي قامت بها الشركة خلال الفترة الماضية، وهذه الاستثمارات سوف يكون لها تأثير ايجابي أكبر في المستقبل المنظور بإذن الله. وهنا، أود أن أؤكد  أن الشركة سوف تواصل استثماراتها في بنيتها التحتية، والشبكات المتطورة والتقنيات الجديدة وذلك في سبيل توفير أفضل الخدمات لعملائنا. أما فيما يتعلق بارتفاع تكلفة الخدمات خلال الفترة، فتجدر الاشارة الى أنها تضمنت تكاليف ناتجة عن عملية نظام توثيق البصمة والذي يتطلب تحديث بيانات جميع مشتركي الجوال (مفوتر ومسبق الدفع) وربط بياناتهم بنظام البصمة وتوثيقها لدى الأجهزة الحكومية المعنية، حيث أن هذه العملية استهلكت جهد ووقت كبير وتحملت الشركة خلالها تكاليف كبيرة تم تحميلها على الفترة من أجل تنفيذ هذه العملية في الوقت المحدد من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وفي ضوء التطورات الأخيرة واطلاق برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، فان شركة الاتصالات السعودية كمقدم خدمات اتصالات وتقنية معلومات وفق أعلى المعايير العالمية تأتي في طليعة الداعمين لبرامج التحول الرقمي للاقتصاد السعودي، وذلك لما تتمتع به الشركة من قوة ومتانة في البنية التحية المصممة حسب أحدث التقنيات. ولتحقيق ذلك بشكل متسق مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني، قامت الشركة باستثمارات كبيرة في بنية متكاملة لخدمات الحوسبة السحابية ومنصة متكاملة لمنظومة “إنترنت الأشياء” مع تركيز كبير على الاستثمار في العنصر البشري وهذا سيوفر حلولا وطنية تعتمد على أفضل الممارسات في تلك القطاعات، لتقديم خدمات ذكية جديدة للمشتركين من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، والافراد لتمكين الاقتصاد المعرفي والمجتمع المعلوماتي.

على مستوى العمليات الدولية، شهدت فترة التسعة أشهر من العام الحالي نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 2% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء الشركات التابعة وارتفاع حصصهم السوقية.

وعلى مستوى العمليات المحلية، شهدت فترة التسعة أشهر من العام الحالي نموا في الايرادات من العمليات المحلية بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، نتيجة للنمو في ايرادات جميع القطاعات مع نمو ملحوظ في ايرادات قطاع الأعمال.

كما، واصل قطاع المستهلك وقطاع الأعمال خلال الربع الثالث نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الألياف البصرية (FTTH) خلال الربع الثالث بنسبة 33% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 4% مقارنة بالربع السابق. أيضا، ارتفع عدد عملاء خدمة النطاق العريض الثابت خلال الربع الثالث بنسبة 3.4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. كما أن الشركة مستمرة في تعزيز خدمات الهاتف الثابت عبر الجيل الجديد من خدماته والخدمات المصاحبة للخدمة، مما ادى الى ارتفاع عدد عملاء الخدمات المدمجة خلال الربع الثالث بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثالث ارتفاعا بنسبة تقارب الـ 20% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وذلك نتيجة لارتفاع عائدات خدمات البيانات من قطاع الأعمال خلال الربع الثالث بنسبة 28% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وارتفاع عائدات الجوال من قطاع الأعمال بنسبة 21%.

تعليقات عبر الفيسبوك