ركوب الطائرة مع “جالاكسي نوت 7” جريمة عقوبتها غرامة والسجن 10 سنوات!

جالاكسي نوت 7

كًنَّا نظُن أن قصص جالاكسي نوت 7 انتهت بعد أن أوقفت سامسونج إنتاج الهاتف بشكلٍ رسميّ. إلا أن الأحداث لا تزال ثائرة من حوله، حيث أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية أن الشروع في ركوب أي طائرة مع الاحتفاظ بالهاتف المذكور يُعَدُّ الآن “جريمة فيدرالية“.

ابتداءً من الآن، فإن أي راكب طائرة سيُمنع من حمل جالاكسي نوت 7، سواء معه أو في أي نوعٍ من الأمتعة. والذين يصرون على حمله عمدًا سيخضعون لعقوبة شديدة، منها دفع غرامة تصل إلى 179 ألف دولار عن كل مخالفة، كما يُمكن مُحاكمتهم والسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات.

ربما كان هناك جزء من المسافرين لا يعرفون بالأمر ويحملون النوت 7 معهم، إلا أن ذلك لن يمنع القبض عليهم وإيقاف الهاتف فورًا، مما يعرضهم للعقوبات المذكورة آنفًا. أمَّا المطارات فمن شأنها أن منع كل من يحاول أن يركب حاملًا معه الهاتف المشؤوم.

المصدر: The Verge


  • الروادي

    هذا جزاء من لم يتأنى…. سامسونج تسابق الريح في صنع هواتفها بدون اي تفكير بالتطوير الكلي وهذا نتيجة تسرعها انتاج هاتف لم يدخل تحت الاختبار او التجربه داخل المصنع قبل ان يرى الضوء…. انها ضربه موجعه جداً لا يمكن نسيانها

تعليقات عبر الفيسبوك