احتراق نوت 7 قد يخسر سامسونج 17 مليار دولار

Samsung Galaxy Note 7

للمرة الثانية تقرر سامسونج إيقاف بيع جهازها جالكسي نوت 7 وذلك على خلفية مشاكل تقنية واحتراق أربعة أجهزة يفترض بأنها سليمة. هذا التعثر في بيع الجهاز سيكلف سامسونج حوالي 17 مليار دولار كخسائر وعائدات غير محققة.

في المرة الأولى أعلنت سامسونج عن استدعاء 2.5 مليون هاتف نوت 7 لإستبدالها بأجهزة أخرى سليمة. وليس من المستبعد الآن أن تطالب بعض الدول مثل الولايات المتحدة حظر بيع الجهاز نهائياً ما سيدفع سامسونج للعمل على الإصدارات التالية بسرعة لتخفيف الخسائر قدر الإمكان.

وإذا توقفت سامسونج عن بيع أجهزة نوت 7 فإن هذا يعني مبيعات نحو 19 مليون جهاز قيمتها تقارب من 17 مليار دولار أصبحت خسائر. هذا الرقم هو تقديرات المحللين من مبيعات الجهاز خلال دورة حياته المتوقعة حتى العام القادم، أي ليست كل تلك الأجهزة مصنعة حالياً انما يتوقع أن تكون سامسونج قد صنعت حوالي 4 ملايين هاتف فقط.

وكانت خسائر سامسونج المتوقعة عند الإستدعاء الأول تبلغ حوالي 5 مليارات دولار فقط وذلك لأن المشكلة حدثت والهاتف لايزال في بداية مبيعاته الدولية ولم يصل بعد إلى كل الدول.

لاشك أن سمعة سامسونج بالكامل وتحديداً فئة نوت تضررت بشكل كبير من المشاكل التي حصلت مع نوت 7، أكثر بكثير مما حصل مع آيفون عند حادثة الإنحناء الشهيرة.

وتواجه سامسونج دعاوى قضائية ومطالبات بتعويضات مالية بسبب احتراق نوت 7. وكانت قد تلقت الشركة 92 بلاغ بارتفاع حرارة كبير في البطاريات منها 26 بلاغ بحالات احتراق و 55 بلاغ بوجود أضرار في الممتلكات، هذا فقط ضمن الولايات المتحدة.

من الناحية المالية لن تتأثر سامسونج كثيراً بمشاكل نوت 7 حيث تصل القيمة السوقية للشركة 235 مليار دولار ولديها 69 مليار دولار كأموال جاهزة في البنوك. لكن يبقى الأثر الأهم على المدى البعيد من ناحية السمعة والعلامة التجارية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك