ياهو لم تهتم بحماية بيانات المستخدمين لأعوام

yahoo-purple-sign-1920-800x450

في تقرير لجريدة نيويورك تايمز؛ ذكرت مصادر داخل ياهو أنّ شركة الويب الأمريكية العملاقة قللت اهتمامها بالحماية الأمنية للبيانات على مدار سنوات، بينما أعطت الأولوية لراحة المستخدم وسهولة تجربة الاستخدام على الشبكة.

يقول التقرير أنّ الرئيسة التنفيذية للشركة “ماريسا ماير” رفضت تنفيذ خطة لتغيير كلمة المرور بعد عدّة هجمات أمنية على خدمة البريد الإلكتروني، وكان المبرر هو تخوفها من ابتعاد المستخدمين عن استخدام بريد ياهو بسبب هذه الخطوة.

ويأتي هذا التقرير بعد تأكيد الشركة تسريب بيانات 500 مليون مستخدم في هجوم حدث على الشركة في أغسطس الماضي، وتم بيع هذه البيانات على الإنترنت المُظلم مقابل 2000 دولار من مجموعة قراصنة تُدعى Peace of Mind.

يضيف تقرير نيويورك تايمز أنّ ياهو اتخذت تدابير أمنية قوية بعد سلسلة من الاختراقات وقامت بتعيين Alex Stamos كرئيس لأمن المعلومات في الشركة، لكنّه كان يُحارب من ماريسا ماير التي كانت ترغب في زيادة المستخدمين على حساب أمن بياناتهم، وكانت النتيجة بالنهاية مغادرة العديد من أعضاء فريق Alex للشركة والتوجه للعمل في الشركات التقنية الكبرى المنافسة مثل آبل وفيسبوك وقوقل، ونجاح مجموعة Peace of Mind في الوصول لبيانات المستخدمين الهائلة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك