10% من مالكي جالكسي نوت 7 لا يرغبون فيه مرة أخرى

rt_samsung_galaxy_note_7_jt_160915_12x5_1600

في الولايات المتحدة الأمريكية، قامت سامسونج باستدعاء حوالي 500,000 جهاز جالكسي نوت 7 بعد بيعها بسبب مشكلة البطارية التي تؤدي لإنفجار الهاتف بشكل مفاجئ أثناء الشحن، على أن تُعيد للمستخدمين هواتف نوت 7 جديدة بدلًا من تلك المُصابة بالمشكلة.

بعد ذلك بأيام أعلنت الشركة أنّ 90 بالمئة من المستخدمين الذين قامت باستبدال هواتفهم اختاروا الإصدار الجديد الذي لا يحمل عيب البطارية، وفي حين تفتخر الشركة بهذه النسبة هُناك 10 بالمئة لا يريدون استخدام الهاتف مرة أخرى، أي حوالي 50,000 مستخدم قاموا بإرسال أجهزة نوت 7 إلى سامسونج وأخبروها ألّا تُرسل الإصدار الجديد إليهم.

ما الأسباب؟

قبل أن نستبق الأحداث، قد يرجع هذا لعدّة أسباب في الحقيقة؛ فقد يكون المستخدم غير راض عن أداء الهاتف في الأساس، أو ربما يُريد التبديل وشراء آيفون 7 بلس الذي أطلقته آبل هذا الشهر وبالتالي الحصول على تجربة استخدام هاتفين رائدين بدون تكلفة إضافية، أو ربما يكون السبب في الاهتمام بشراء هاتف آخر بعيد تمامًا عن آبل وسامسونج.

هذا وتُعتبر فضيحة جالكسي نوت 7 بمثابة ضربة قوية لسُمعة الشركة الكورية العملاقة التي تحاول قدر الإمكان التخفيف من وقعها على المستخدمين.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك