انخفاض أسهم تويتر مع اتجاه للبحث عن مُشتري

Twitter logo is displayed on the floor of the New York Stock Exchange

تعاني شركة تويتر في الفترة الأخيرة من الركود في عدد المستخدمين أو الدخل وعدم تحقيق الأرباح، حيث بلغت نسبة النمو 1 بالمئة فقط مقارنةً بالعام الماضي مع خسائر بلغت 107 مليون دولار من إجمالي دخل 602 مليون، ما دفع العديد من المستثمرين بالشركة يدفعون باتجاه البحث عن مُشتري محتمل.

في الوقت نفسه أغلقت أسهم تويتر الجمعة الماضية على 18 دولار للسهم في انخفاض قدره 20 بالمئة بالتمام والكمال هذا العام.

وبالرغم من وجود حوالي 313 مليون مستخدم نشط شهريًا على الخدمة إلّا أنّها لم تستطيع تحقيق أرباح من ورائهم بعد، وما يُنقذ تويتر حتى الآن هو الغطاء النقدي الذي يبلغ 3.6 مليار دولار والذي يؤخر من إمكانية الاستحواذ عليها سريعًا، كما أنّ أي مُشتري محتمل سيكون متخوفًا من شركة لم تستطيع حتى الآن تحقيق أرباح منذ نشأتها، بالمقارنةً مع شركات مثل فيسبوك وسناب شات استطاعت تحقيق أرباح سريعة.

يُشير تقرير الجارديان إلى أنّ فيسبوك قد يكون أحد المشترين المحتملين خاصةً مع سياسته الرامية بالتحوّل إلى شركة إعلامية كُبرى، أو ربما قوقل التي تحتاج إلى خدمة يستخدمها المستهلك يوميًا مثل تويتر.

المصدر