ما هي الرسائل الخفيّة في دعوة مؤتمر آبل القادم والدعوات السابقة

كغيرها من الشركات، تُرسل آبل للمُستخدمين دعوات لحضور مؤتمراتها سواءً من خلال التواجد داخل قاعة المؤتمرات أو من خلال متابعة البث المُباشر الذي يتم عبر موقع آبل الرسمي بعد الوصول إليه باستخدام مُتصفح سفاري على أحد أجهزة آبل.

لكن هذه الدعوات ليست مُجرّد بطاقات مُزيّنة تأخذ طابع البريستيج لتُظهر الشركة بشكل أنيق، بل تستغلّها مُعظم الشركات في تضمين رسائل خفيّة عن ما سوف يكشف عنه خلال المؤتمر.

آبل

الصورة أعلاه دعوة آبل لحضور مؤتمرها القادم في شهر سبتمبر/أيلول، وهي دعوة تحمل الكثير من المعاني، صحيح أن هواتف آيفون الجديدة سوف تُكشف خلال المؤتمر، لكن أيضًا هناك بعض النقاط الإضافية التي تأخذنا لما هو أبعد من ذلك.

تبدو الدوائر الملونة ظاهرة بشكل عشوائي، لكنها في الحقيقة جزء من شعار آبل، فالدائرة الوردية في الأعلى والدوائر الزرقاء الموجودة خلفها عبارة عن القطعة الصغيرة الموجودة أعلى التفاحة في شعار آبل، في حين أن الدوائر الملونة الموجودة في الأسفل هي الجزء العلوي من التفاحة في شعار آبل.

ولو خُضنا أكثر من مدلولات الدعوة سنجد أن الدوائر تظهر بشكل مُغبّش وكأنها النقاط اللونية البعيدة التي تظهر في بعض الصور، وهذا بكل تأكيد يعني أن هُناك تركيز كبير جدًا على موضوع التصوير في المؤتمر القادم وتحديدًا كاميرا هواتف آيفون الجديدة.

مُعالجة نقاط الضوء خارج نطاق تركيز الكاميرا من الأمور الصعبة جدًا في كاميرات الأجهزة الذكية، وبالتالي قد تكون هُناك حلول من آبل لإضافة نوع من الجمالية إلى الصور عند التقاطها، لأن وجود نقاط الغباشة على الصور من الأمور التي تزيد من جمالية الصورة.

من جهة ثانية، عودتنا آبل أن تكون مُعظم دعواتها بالألوان الفاتحة والتفاؤلية، لكن هذه الدعوة جاءت ملونة بخلفية داكنة وكأنها تُريد أن تتحدث عن تحسين جودة التصوير في ظروف الإضاءة المُنخفضة أو الليلية، ولهذا السبب جاء اللون الأسود وفوقه نقاط الغباش اللوني.

طبعًا تحسين جودة الصور عند الإضاءة المُنخفضة يعتمد على كمية الضوء التي يُمكن أن تدخل للعدسة، لذا فتوفير كاميرا بعدستين في آيفون ٧ بلس قد يكون حلًا جذريًا للمشكلة، أما آيفون ٧ فالتسريبات تُظهر أن العدسة أعرض من العدسات السابقة أيضًا.

وبعيدًا عن دعوة المؤتمر القادم، فدعوات المؤتمرات السابقة حملت رسائل خفيّة تأكدنا من صحتها بعد انعقاد المؤتمرات.

الصورة الأولى على اليسار تعود لدعوة مؤتمر آبل الذي كشفت فيه الشركة عن هاتف آيفون لأول مرّة، وكما نُلاحظ فالدعوة ذكرت أن 30 سنة مضت على تأسيس آبل لكنها كانت مُجرد البداية مع وضع شعاع خلف شعار آبل للدلالة على شروق عصر جديد في شركة آبل.

أما الصور على اليمين فهي تعود لمؤتمر المُطوريين عام 2008، واستخدمت الشركة جسر Golden Gate في سان فرانسيسكو وكررته مرتين للدلالة على وجود طريق جديد للمطوريين في مؤتمرها القادم. وبالفعل كشفت الشركة عن متجر التطبيقات لأول مرّة تزامنًا مع إطلاق آيفون 3 جي.

الدعوة على اليسار تعود لشهر سبتمبر من عام 2011 المؤتمر الذي كُشف فيه عن آيفون 4 إس. المؤتمر انعقد بتاريخ 04/10 وهو تمامًا موجود في أول آيقونتين. أما الآيقونة الأخيرة فحملت الرقم واحد للدلالة على وجود هاتف واحد فقط خلال المؤتمر لأن الشائعات تحدثت عن نيّة آبل إطلاق هاتفين في ذلك الوقت.

أما الصورة الثانية فهي تعود لعام 2012 حيث يظهر انعكاس للرقم 12 على أنه الرقم 5 وهو للدلالة على الآيفون 5 وقتها.

الصورة على اليسار تعود لمؤتمر شهر سبتمبر عام 2013، ولو لاحظنا فهي عبارة عن دوائر مُلونة مع وجود دوائر بيضاء بحواف رمادية اللون فقط. أما الدوائر المُلونة فهي للدلالة على آيفون 5 سي الذي جاء بغطاء خلفي من البلاستيك المُلوّن، في حين أن الدوائر البيضاء ذات الإطار الرمادي فهي للدلالة على زر هوم الجديد في آيفون 5 إس الذي حمل قارئ للبصمة لأول مرّة في هواتف آيفون.

الصورة الأُخرى تعود لمؤتمر المُطورين في نفس العام والذي قامت الشركة فيه بالكشف عن نظام آي أو إس 7 الذي جاء بتصميم جديد كُليًّا. طبقات Layers ملونة فوق بعضها البعض للدلالة على مفهوم التصميم الجديد حيث تظهر العناصر بالفعل فوق بعضها البعض مع تغيير في الشفافية فقط.

في عام 2012 بدأت الشائعات بالظهور حول رغبة آبل في تضمين خاصيّة جديدة للشاشة على غرار اللمس ثُلاثي الأبعاد، ومن هنا جاءت فكرة الإعلان الموجود على الطرف الأيسر، فالشركة ذكرت في الدعوة أن هناك شيئًا ترغب في أن يُشاهده المُستخدمون وأن يقوموا بلمسه أيضًا، وبالتالي كانت الدلالة عن توفير شاشة ريتينا في حواسب آيباد اللوحية.

أما في الإعلان الآخر فاستخدمت آبل كلمة Little داخل الدعوة، وهُنا كانت نيّتها الإشارة إلى حاسب آيباد ميني الذي كُشف خلال المؤتمر.

أما الإعلان الأخير فهو لدعوة مؤتمر شهر أكتوبر من عام 2013 والذي كشفت الشركة فيه عن الكثير من المُنتجات الجديدة، كما استخدمت عبارة ” لدينا الكثير لتغطيته ” للدلالة على كثرة هذه الأجهزة.

البداية كانت مع تحديث حواسب ماك بوك برو Macbook Pro بالإضافة للكشف عن حاسب ماك برو Mac Pro الجديد كُليًّا. إضافة إلى ذلك كشفت آبل عن آيباد إير الجديد لأول مرّة، دون نسيان تزويد آيباد ميني بشاشة من نوع ريتينا.

المصادر بتصرّف : The Verge 1, 2Wiki

تعليقات عبر الفيسبوك