اتهامات ضد مصنع يستغل موظفيه لإنتاج آيفون 7

apple-logo-black-o

على الرغم من رفض الفكرة، إلا أن العديد من مصانع الإلكترونيات تبقي موظفيها في ظروف غير مقبولة هي حقيقة واقعة. وكما كانت أبل جزء من التحقيقات التي تُجرى مع الشركات التي تنتج قطع الغيار والمكونات لأجهزتها، فإن هذه المرة شكوى جديدة من عمال شركة بيجاترون Pegatron – منافسة فوكسكون -، التي تقوم هي الأخرى على تصنيع آيفون 7، فإنهم يعملون عددًا من ساعات العمل غير مقبول إنسانيًّا.

واجه المصنع التايواني اتهامات بإجبار أكثر من 100 ألف عامل على العمل الإضافي المفرط وغير قانوني، وأنهم يحصلون على مقابل أقل بكثير مما يستحق عملهم خلال عملية تصنيع آيفون 7.

بلغ متوسط الراتب لهذا النوع من الوظائف في شنجهاي نحو 895 دولار، بينما يتلقى موظفو بيجاترون حوالي 633 دولار شهريًا فقط، بل أن أكثر من 96% منهم لم يتلقّ الحد الأدنى للأجور.

وذكرت أبل أن الموظفين يحصلون على يوم واحد أجازة على الأقل من كل أسبوع، ولا يعملون أكثر من 60 ساعة، لكن التقرير يذكر عمل الموظفين إلى ما يتراوح بين 80-100 ساعة، وهو أكثر مما ينبغي.

من المعروف أن أبل تستعين بمصادر خارجية مثل بيجاترون وغيرها لتقليل تكاليف الإنتاج، إلا أن ذلك لا يتم سوى باستغلال العاملين، مما يجعلها سببًا في تدهور وسوء ظروف العمل.

المصدر: Quartz


تعليقات عبر الفيسبوك