هواتف موتورولا الأسرع حصولًا على تحديثات أندرويد

موتورولا

إذا كُنت مستخدمًا لنظام تشغيل أندرويد من قوقل فبدون شك المشكلة الأكبر التي تواجهك هي التحديثات، فشركة مثل سامسونج وبالرغم من أنّها الأكثر مبيعًا للهواتف التي تعمل بالنظام إلّا أنّها بطيئة في إصدار التحديثات خاصةً على الأجهزة التي يمر عليها عام أو أكثر، وطبقًا لأحدث التقارير فإنّ شركة موتورولا الأمريكية هي الأفضل فيما يتعلق بسرعة دفع التحديثات إلى أجهزتها التي تعمل بأندرويد.

قام التقرير ببناء استنتاجه هذا على نظام أندرويد 6.0 مارشميلو وعقد مقارنة بين الشركات المُصنّعة لأجهزة أندرويد، أو أكثر تحديدًا تاريخ إصدار التحديثات من الشركات مقارنةً بتاريخ إصدار النظام من قوقل، وبالطبع تم استثناء أجهزة قوقل نكسوس من هذه المقارنةً لأنّها لن تكون عادلة أبدًا.

Apteligent-Data

لإنشاء التقرير اعتمدت شركة Apteligent على بيانات من سامسونج وموتورولا واتش تي سي وسوني وإل جي وشركة زد تي إي الصينية مباشرة بعد إطلاق أندرويد مارشميلو في أكتوبر الماضي، ووجد أن موتورولا – المملوكة للينوفو حاليًا – كانت أولى الشركات التي تُطلق التحديث إلى أجهزتها في المتوسط، وكان هاتف Moto X Pure Edition أول الأجهزة التي حصلت على أندرويد مارشميلو، ثم تبعته باقي أجهزة موتورولا لاحقًا.

بالنسبة لبقية الشركات في التقرير، حلّت إل جي الكورية في المركز الثاني مع هاتف إل جي جي 4 ثم تبعتها اتش تي سي التايوانية بعد ذلك، لكن المثير في هذا التقرير أنّ شركة زد تي إي تفوقت على سامسونج وسوني – من حيث سرعة التحديثات – واستطاعت أن تأتي خلف اتش تي سي مباشرة.

في رأي، يعود السبب في ذلك إلى وجود أثر بصمة قوقل على إدارة موتورولا، حيث كانت استحوذت عليها في وقت سابق قبل أن تشتريها لينوفو لاحقًا مُجردة من براءات الاختراع.

المصدر: Apteligent

  • ѦՊԻ

    مع احترامي لرأيك .. لكن السبب الحقيقي هو اعتماد موتورولا على واجهة قريبة جدا من الواجهة الخام بالإضافة لقلة الأجهزة التي تطلقها كل عام مما يسهل عليها تلك المشكلة .

تعليقات عبر الفيسبوك