ماك بوك برو المقبل قادم بدون معالج إنتل “كابي ليك”

ماك بوك برو الجديد

خلال مؤتمر إنتل للمطورين الذي عُقِدَ يوم أمس، كشف بريان كرزانيتش عن “كابي” – الجيل السابع من مُعالجات إنتل -، التي ستصل للمستهلك النهائي في نهاية العام. وهذا يعني أن ماك بوك برو الجديد لن يحتوي على “كابي ليك”.

تظهر القوة الحقيقية لمُعالج “كابي ليك” عند استخدامه مع الرسوم، أو خلال عمليات تحرير الفيديو مهما بلغت دقته، حيث يجعل النظام يعمل بكل سلاسة ودون مُعاناة. وبالإضافة إلى أنه أقوى معالج موجود على الساحة في الوقت الحالي، فإنه يدعم العديد من التقنيات الجديدة، مثل USB 3.1، وDisplayPort 1.2، وكذلك Thunderbolt 3.

ووفقًا لشركة إنتل، فإنه لن يتم تسوي المعالج الجديد حتى مطلع 2017، أي أن ماك بوك القادم من أبل في 2016 سيأتي بمعالج سكاي ليك، وليس كابي ليك.

تذكر التسريبات الأخيرة أن الجيل الجديد من ماك بوك برو سيحمل تصميمًا في غاية النحافة، بالإضافة إلى دعمه لتقنية اللمس، وشاشة أوليد ثانوية. ولا ندري متى ستطلقه أبل تحديدًا، إلا أنه من المتوقع أن يتم ذلك بعد مؤتمر الكشف عن آيفون 7 في سبتمبر المقبل.

المصدر: MacRummors


تعليقات عبر الفيسبوك