إنتل تكشف عن نظارة الواقع المختلط Project Alloy

project-alloy

بما أن كل الشركات أصبحت تتجه نحو الواقع الإفتراضي أو الواقع المعزز، إنتل تمضي نحو مزيج بينهم وهو ما يدعى بالواقع المختلط عبر نظارة جديدة كشفت عنها في مؤتمر خاص بالمطورين تدعى حالياً Project Alloy.

وستستخدم إنتل تقنية RealSense في التصوير للإحساس بعمق الأشياء مع برمجيات خاصة للتعامل مع الرسوميات وتقنيات أخرى تملكها في نظارتها التي ستنافس نظارات مثل هولو لينز و اوكولوس ريفت وفايف وغيرها.

intel-alloy

في الواقع المختلط يمكن للاعب أن يرى صورة يديه الحقيقية ويستخدمها للتعامل مع الأشياء والعناصر في الألعاب. على عكس الواقع الإفتراضي حيث تتحكم بيد الشخصية في اللعبة.

وسيمكن لكاميرات RealSense أن تتعرف على حركة أصابع المستخدم والتفاعل مع الأشياء مثل تحريكها ومسكها وإفلاتها وغيرها وبدون الحاجة إلى يد تحكم.

وتتميز نظارة إنتل بأنها لا تحوي أية أسلاك ما يعطيك حرية الحركة في المكان، لكن لهذا مساؤوه حيث أنها ستعتمد على الشبكة اللاسلكية للإتصال مع الكمبيوتر وهو ما قد يكون بطيئاً في معالجة ونقل البيانات بحجمها الضخم لاسيما في الألعاب القوية بالتالي قد يكون الأمر مزعجاً.

بالطبع النظارة ليست جاهزة بعد لبدء بيعها في الأسواق بل فقط كشفت عنها إنتل لتخبر الشركات أنها تنوي الدخول للمنافسة بشيء مبتكر لاتقدمه بعد. وتنوي إنتل تقديم التقنيات التي تشغل نظارتها للشركات المصنعة العام القادم لذا لا نتوقع أن نرى النظارة بعلامة إنتل التجارية إنما بعلامات شركات أخرى.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك