الوفد الكوري الشمالي في دورة الألعاب الأوليمبية يمنع لاعبيه من استخدام جالاكسي إس 7 إيدج

nexus2cee_Galaxy-S7-edge_Olympic_1_thumb-1-696x440

لِمَن لا يدري بالأمر، أعلنت سامسونج مؤخرًا عن إطلاق نسخة خاصة من جالاكسي إس 7 إيدج لدورة الألعاب الأوليمبية 2016، وخلال الدورة، وزَّعت نحو 11200 على الرياضيين هناك. إلا أن الرياضيين من كوريا الشمالية قام وفدهم بمنعهم من استخدام الهواتف الجديدة.

قام مديرو الوفد بمصادرة 31 من تلك الهواتف. والعجيب أنهم لم يعطوا أيضًا أي تفسير لمثل ذلك التصرف، بل ذهب يون سانجبوم – مدير الوفد – إلى مكتب سامسونج واستلم جميع الهواتف، لكن انتهى الأمر بعدم تسليمها للاعبين في حفل الافتتاح.

تتحكم كوريا الشمالية عادة في مواطنيها بقوةٍ، سواء كانوا داخل الأراضي الكورية الشمالية أو خارجها. لكن يبدو أنها النزعة الحربية بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية هي أحد الأسباب لذلك التصرف. ويكفي معرفة أن كوريا الشمالية قاطعت دورة الألعاب الأوليمبية عام 88 وأعلنت ذلك رسميًا للجميع حينذاك، لمجرد أنها عقدت في سيول، عاصمة كوريا الجنوبية.

المصدر: The Next Web



[three_fifth_last]

تعليقات عبر الفيسبوك