نيسان تستثمر في مجال الأنثروبولوجيا لتطوير سياراتها ذاتية القيادة

نيسان

إذا نظرنا إلى ما تهتم به الشركات وتراه ضروريًا لإنتاج سيارات ذاتية القيادة؛ نجد أن الجميع يستقطب أفضل المهندسين في هذا القطاع، لكن يبدو أن نيسان تتطلَّع إلى الأمر بطريقة تختلف عن بقية الشركات الأخرى.

ترى الشركة اليابانية أن علماء الأنثروبولوجياعلم الإنسان (تجدون تفاصيل أكثر على ويكيبيديا بالنقر على الكلمة) – ربما كانوا أكثر قيمة لفهم كيفية تفاعل البشر مع التقنيات الناشئة. لذلك تعاقدت نيسان مع عالمة الأنثروبولوجيا ميليسا سيفكن؛ لتنضم إلى مركز أبحاث نيسان في وادي السيليكون.

وستعمل سيفكن على دراسة تفاعل البشر مع السيارات وكيف يمكن لهم التعامل مع أنظمة القيادة الذاتية. وهذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها سيفكن بقطاع التكنولوجيا، بل عملت في السابق مع آي بي إم، ومعهد الأبحاث الأمريكي، وبعض الشركات التقنية الأخرى.

تفاعلات السيارات مع المشاة، وراكبي الدراجات، والبيئة المحيطة لها بشكل عام، تأمل سيفكن في استخدام كل ذلك وأكثر لتعليم السيارات ذاتية القيادة أن تتصرف كقادة السيارات المهرة.

ومن المتوقع أن تطلق نيسان أول سياراتها ذاتية القيادة عام 2020. إلا أن هناك سيارة من الشركة شبه ذاتية القيادة سيتم إطلاقها خلال العام الجاري.

المصدر: Digital Trends

تعليقات عبر الفيسبوك