تحت الإختبار: بطاقة الذاكرة “تارديسك” لمضاعفة سعة تخزين أجهزة ماك بوك دون عناء

IMG_0548

بداية من العام ٢٠١٢، عمدت “أبل” الى جعل سلسلة حاسباتها المحمولة الشهيرة “ماك بوك” أكثر نحافة، وأكثر أناقة من حيث التصميم، ولكن على حساب قابلية هذة الحاسبات للإصلاح والتطوير. بإصدار الحاسب المحمول “ماك بوك برو” في منتصف عام ٢٠١٢، لم يعد بإمكان المُستخدم إستبدال أو زيادة شرائح الذاكرة المؤقتة RAM بنفسه بعد أن أصبحت جزء لا يتجزأ من اللوحة الرئيسية للحاسب، كما وأعادت أبل تصميم البطارية بالأسلوب ذاته لتُجبر المُستخدم على الإستعانة بمراكز صيانتها الخاصة في حال أراد إستبدال بطارية حاسبه.

وفي حين لايزال من المُمكن الى الآن إستبدال وحدة التخزين الرئيسية بالحاسب بأُخرى أكبر سعة، إلا أنه لهؤلاء ممن يبحثون عن راحة البال، أو ممن لا يُريدون المُغامرة بفقدان بياناتهم أثناء عملية إستبدال وحدة تخزين بأُخرى بديلة لها، تُقدم شركة أمريكية ناشئة مُنتجا مُبتكرا يستطيع من خلاله مُستخدمي “ماك بوك” زيادة السعة التخزينية لحاسباتهم بأقل عناء مُمكن، ويحمل هذا المُنتج الجديد الإسم “تار ديسك – TarDisk”.

ما هو تار ديسك ؟

تار ديسك ببساطة هو بطاقة ذاكرة من الفئة SDXC مصنوعة من الألومنيوم ومُصممة بخطوط تصميمية تُضاهي تصميم حاسبات “ماك بوك”، تُوضع البطاقة في منفذ بطاقات SD الخاص بالحاسب وبضغطة زر وعبر آلية مُصممة خصيصا بواسطة مُطوري المُنتج يتم تضمين سعة البطاقة كجزء لا يتجزأ من سعة التخزين الكلية للحاسب ويتعامل الحاسب مع تلك السعة كجزء من القرص الصلب الخاص به.

التصميم والبنية

يبدو TarDisk في صورة بطاقة ذاكرة SD تقليدية ولكنها صغيرة الحجم وببنية مصنوعة بالكامل من الألومنيوم، وتضمن الشركة المُنتجة هذة البنية لمُقاومة كاملة للمياة، الصدمات، والحرارة المُرتفعة. تختفي البطاقة كُليا بداخل منفذ البطاقات الخاص بحاسبات ماك بوك، ولا يتبقى أي جزء بارز منها، ما يجعلها تبدو وكأنها غير موجودة، ولكنك ستحتاج لأظافرك، أو لأداة صغيرة تأتي مع المُنتج لإستخراج البطاقة من داخل الحاسب المحمول إذا ما قررت إزالتها، أو إحتجت الى إستخدام منفذ البطاقات لغرض آخر في أي وقت.

IMG_0544

آلية الإستخدام

تُعد تلك هي العُنصر المُبتكر بالفعل في هذا المُنتج، لا يعمل TarDisk كبطاقة ذاكرة عادية، ولكنه تم تزويده بسوفت وير مُصمم بعناية يعمل على هيكلية نظام تشغيل الماك ذاته ليقوم بتضمين بطاقة الذاكرة تلك في سعة التخزين الكُلية لحاسبك المحمول. تُسمى الشركة تلك العملية بإسم Pearing، وتتم العملية ببساطة يُحسد عليها المُنتج، فبعد أن تقوم بوضع البطاقة بداخل منفذ بطاقات الحاسب، يتم تشغيل تطبيق صممته الشركة وبتتبع الخطوات المُوضحة يُعاد بعدها تشغيل الحاسب وتظهر سعة تخزين الحاسب الكُلية وقد زادت، ولا يتم التعامل مع البطاقة نهائيا بشكل مُنفصل.

تستخدم البطاقة تقنية Flash 4K عالية السُرعة، ولكن آلية TarDisk الهجينة تعتمد على التكامل مع القرص الصلب الرئيسي الخاص بالحاسب من فئة SSD لتحقيق أفضل أداء، حيث يتم تخزين الملفات التي يتم إستخدامها بإستمرار تلقائيا على القرص الصلب الرئيسي، أما بقية الملفات فيتم تخزينها مُؤقتا Cache على القرص الصلب الرئيسي حتى يتم تخزينها بطريقة دائمة على بطاقة TarDisk، وتتم إدارة هذة العملية كُليا دون أي تدخل من المُستخدم الذي يشعر فقط بزيادة سعة تخزين حاسبه.

إختبار الأداء

لم أقم بإختبار أداء البطاقة بشكل مُستقل بإستخدام تطبيقات تقييم سرعة كتابة وقراءة البيانات، ويرجع السبب في ذلك ببساطة الى أن TarDisk يعمل بطريقة هجينة كما سبق وذكرت، وهو ما يجعل سُرعة البطاقة نفسها عاملا هاما ولكنه ليس العامل الرئيسي المُؤثر في تجربة الاداء بشكل عام.

ما يعنيني بالاساس هنا هو كيف تتأثر تجربة إستخدامك لحاسب ماك بوك مع تركيب تلك القطعة الجديدة، أو كيف لا تتأثر في واقع الأمر. يكمُن نجاح تلك التجربة في تقديري في ألا تشعر بفارق سوى زيادة سعة تخزين الحاسب، فأداء الحاسب نفسه لم يتأثر سلبيا، كما أنك بالفعل لا تشعُر بكل ما يدور من آلية توزيع الملفات بين القرص الصلب والبطاقة، ولكنك تستفيد فقط بسعة التخزين الجديدة المُضافة. يستخدم حاسبي المحمول الشخصي قرص صلب OWC Mercury Aura Pro SSD، وهو أحد الأقراص الصلبة التي يتفوق أداؤها على القرص الصلب الإفتراضي الذي زودت به أبل أجهزة ماك بوك برو، وبالرغم من ذلك، فإنك لا تشعر بوجود TarDisk بأي حال في حال إستخدام الحاسب.

tardisk

الخُلاصة

يُقدم “تارديسك” آلية مثالية لزيادة سعة تخزين الحاسب المحمول ماك بوك، دون أن يحتاج المُستخدم الى إفساد الضمان الخاص بحاسبه، أو تعديله بطريقة قد تُضر بالحاسب نفسه، وبطريقة سهلة ومُباشرة. وتتوفر بطاقات TarDisk بسعتي 128GB و 256GB بسعر ١٥٠ دولار أمريكي للأولى، و٤٠٠ دولار أمريكي للثانية. وبخلاف السعر الذي رُبما يكون مُرتفع بعض الشئ للسعة الاكبر، فإن تلك التجربة تبدو مثالية بإستثناء تلك اللحظات التي تحتاج فيها الى إستخدام منفذ البطاقات لنقل الصور من كاميرتك الرقمية أو غيرها.

ملحوظة: يُمكن الحصول على تخفيض قيمته ١٠٪ من سعر المُنتج حتى نهاية شهر أغسطس من خلال هذا الرابط.

تعليقات عبر الفيسبوك