’تريند مايكرو‘ تتعاون مع الإنتربول في إلقاء القبض على زعيم نيجيري لشبكة مجرمي إنترنت

تريند مايكرو

أعلنت شركة ’تريند مايكرو انكوربوريتيد‘ (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TYO: 4704)، الرائد العالمي في مجال أمن وحلول البرمجيات، اليوم عن التعاون مع الإنتربول في إلقاء القبض على متزعم إحدى شبكات مجرمي الإنترنت العالمية والمشتبه به في اختلاس أكثر من 60 مليون دولار أمريكي من خلال برامج احتيال البريد الإلكتروني للشركات (BEC) وبرامج البريد المزور باسم رؤساء تنفيذيين (CEO Fraud). ويأتي هذا الاعتقال نتيجة التعاون المشترك بين الإنتربول ولجنة مكافحة الجرائم المالية والاقتصادية النيجيرية باستخدام أبحاث ’تريند مايكرو‘ لتحديد مجرم الإنترنت وإلقاء القبض عليه.

وبهذه المناسبة، قال رايموند جينس، كبير الخبراء التقنيين في ’تريند مايكرو‘: “تؤيد ’تريند مايكرو‘ بقوة الشراكات بين القطاعين العام والخاص في المعركة ضد مجرمي الإنترنت. لدينا عدو مشترك ألا وهو من يقصد إلحاق الضرر إلكترونياً بالآخرين، ونعمل في ’تريند مايكرو‘ بكامل جهدنا لدعم تطبيق القانون في القبض على هؤلاء المجرمين ومحاكمتهم. ويعدّ هذا إنجازاً جديداً للعمل المشترك الذي يقوم به مجتمع الأمن الإلكتروني”.

ويُعتقد أن هذا الشخص النيجيري هو زعيم شبكة تقوم بشن هجمات إلكترونية وإطلاق برمجيات خبيثة وتضم 40 شخصاً من نيجيريا وماليزيا وجنوب أفريقيا. كما يُشتبه بتواطئه مع وجهات غسيل الأموال في الصين وأوروبا والولايات الولايات المتحدة الأمريكية التي تقوم بدورها بتزويده بتفاصيل الحسابات المصرفية غير المشروعة التي يتم تحويل الأموال المسروقة إليها.

من جانبه، قال نوبورو ناكاتاني، المدير التنفيذي لمجمع الإنتربول العالمي للابتكار: “أصبح القيام بهكذا اعتقالات ممكناً بفضل التعاون بين أعضاء المجتمع الأمني الذي يجمعهم هدف مشترك في جعل الإنترنت أكثر أماناً. من الصعب مواجهة برامج احتيال البريد الإلكتروني للشركات بشكلٍ خاص نتيجة لتعقيدها وهنا تبرز أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص.”
’تريند مايكرو‘ هي شريك استراتيجي تدعم الإنتربول ودوله الأعضاء بخبراتها المعرفية ومصادرها واستراتيجياتها المتبعة لمحاربة مجرمي الإنترنت العالميين من خلال المجمع العالمي للابتكار في سنغافورة.

تعليقات عبر الفيسبوك