سامسونج تواجه اتهامات بتعرُّض أكثر من 200 موظف للتسمم في مصانعها

سامسونج

تُعَدُّ سامسونج للإلكترونيات أحد فروع الشركة المختصة بتصنيع الرقائق والمعالجات، وها هي من جديد تواجه اتهامات شديدة بتعريض أكثر من 200 موظف في مصانعها لموادٍ كيميائية عالية السميَّة، وبالإضافة إلى ذلك، فإن سامسونج كانت تحجب أي بيانات بشأن مخاطر التعرض لتلك المواد لفتراتٍ طويلة.

ووفقًا للمصدر، تم توثيق مئات الحالات من الأمراض الخطيرة التي نالت من موظفين سابقين في سامسونج، خاصة أولئك الذين عملوا في مجال تصنيع أشباه الموصلات وشاشات الكريستال السائل.

تتراوح أعمار الموظفين الذين تعرضوا لتلك الأمراض ما بين 20-30 عامًا، منهم من تعرض لسرطان الدم، ومنهم من تعرض لمرض الذئبة، وكذلك سرطان الغدد الليمفاوية، والتصلب المتعدد، بل وهناك 76 منهم على الأقل ماتوا بعد المعاناة مع تلك الأمراض.

لم تقم سامسونج في توعية من يعمل لديها بشأن مخاطر تعريض الناس لهذه المواد الكيميائية. ومن ناحية أخر فإن الحكومة الكورية الجنوبية لم تتعاون مع الموظفين ولو لمرة واحدة ليحصوا على التعويضات اللائقة مع تلك الأمراض المِهَنِيَّة.

وعلى الرغم من أن تلك الشكوى ليست الأولى من نوعها – وأظن أنها ليست الأخيرة -، إلا أن سامسونج تستمر في الإنتاج دون أي تغييرات لحماية موظفيها.

المصدر: Apple Insider


تعليقات عبر الفيسبوك