آبل قد تغير تركيزها من تطوير سيارة كهربائية إلى أنظمة السيارات ذاتية القيادة

apple-carplay

تغييرات جوهرية يشهدها مشروع تيتان في آبل، حيث انضم موظف جديد إلى فريق العمل ما بدأ يوحي بأن آبل ستغير تركيزها من صناعة سيارة ذكية كهربائية إلى صناعة أنظمة وبرمجيات السيارات ذاتية القيادة.

انضم مؤخراً إلى آبل Dan Dodge الذي كان يعمل في بلاك بيري كرئيس برمجيات السيارات لمدة ستة أعوام قادماً من شركة QNX التي استحوذت عليها الشركة الكندية وأسسها قبل 26 سنة.

هذا التعيين أول وأهم تعيين قام به Bob Mansfield الذي عينته آبل مؤخراً كمدير لمشروع السيارة الكهربائية. بهذا التعيين الجديد يبدو أن آبل غيرت تركيزها من صنع سيارة كهربائية بالكامل إلى برمجيات السيارات ذاتية القيادة.

وكانت شركة QNX بالأصل متخصصة في تطوير أنظمة التشغيل ما يعني أن تغيير التركيز نحو الشق البرمجي خطوة منطقية، لكن بنفس الوقت لم تتخلى آبل كلياً عن نشاطها في تصميم وتطوير سيارتها الخاصة أي أن هذا الباب لايزال مفتوحاً للتعاون مع إحدى شركات صناعة السيارات العملاقة لاسيما الألمانية منها لتصنع السيارة لحساب آبل ووفق طلبها ومواصفاتها وتصميمها.

وطورت شركة QNX عدة أنظمة وبرمجيات ملاحة وترفيه لسيارات عدة شركات مثل فورد و دايملر ودوج ولديها خبرة طويلة في التقنيات المتعلقة بالسيارات وشراكات مع عدة شركات هامة في هذه الصناعة.

بالرغم من هذا لايزال هناك مئات المهندسين العاملين في مشروع سيارة آبل على تطويرها وتصميمها بمختلف التخصصات بدءاً من البطاريات إلى أنظمة الملاحة والتوجيه. وسواء أطلقت آبل بالنهاية سيارة كاملة أم فقط نظام التشغيل وعهدت التصنيع لشركة أخرى، فإننا سنرى هذا المنتج خلال 5-6 سنوات قادمة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك