ويكيليكس تنشر 300 ألف رسالة بريد إلكتروني لأردوغان .. وتركيا تحظرها

293373814-Wikileaks_6

أوْفَت ويكيليكس بوعدِها، ونشرت على موقعها حوالي 300 ألف رسالة بريد إلكتروني ووثيقة من المحتمل أن تتسبب في تجريم الرئيس التركي رجب أردوغان، وكذلك حزب الحرية والعدالة. وفي ظل تفاقم الأمور، قررت الحكومة التركية حظر الموقع.

وأكدت شبكة ويكيليكس على حسابها على تويتر حظر موقعها في تركيا، مع تنظيمها بنشر المحتوى المُسَرَّب المذكور لمُتابِعيها لإيصال المعلومات المذكورة بالرسائل والوثائق لأكبر كمّ من المستخدمين.

أعلنت ويكيليكس عن عزمها لنشر هذه البيانات بعد فشل انقلاب تركيا في نهاية الأسبوع الماضي، ووعدت الشبكة بنشر 300 ألف رسالة بريد إلكتروني للرئيس التركي، بالإضافة إلى 500 ألف وثيقة.

ومن الواضح أن رسائل البريد الإلكتروني المتعلقة بأردوغان آخرها كان بتاريخ 7 يوليو. وبهذا الكم من الرسائل، هناك المزيد من الوثائق التي تخص الرئيس التركي في طريقها للنشر على ويكيليكس، حيث أنَّ ما وعدت به شبكة التسريبات سيصل مجموعه إلى 800 ألف.

المصدر: Independent


  • علي

    هذا يعني أن ويكيليكس شبكة تديرها أمريكا لمهاجمة من لا يعجبها ، لما أفشل الشعب والإستخبارات الإنقلاب ضد الديمقراطية في تركيا ، انتقلت أمريكا وحلفاؤها إلى الخطة ب ! نشر الفضائح عن طريق ويكيليكس !

    أما التسريبات والفضائح الأمريكية المنشورة في ويكيلكس قد تكون مجرد معلومات وصفحات تعرف أمريكا أنها لن تسبب لها ضرر حقيقي وستكسب ويكيليكس سمعة ، وخوف ورهبة له ضد باقي الحكومات.

    الحكومة الدولية للعالم تدير هذه الحرب القذرة بكل وقاحة ،وتمنع الديمقراطية عن العرب والشرق الأوسط وكل من يخالف جنسهم وتوجههم وتبيحها فقط لشعوبها ودولها !

  • ahmed hagras

    إستخدام كلمة تجريم فى سياق عدم التأكد ،يدل على تحيز خبيث من كاتب الموضوع، وجب التأكيد عليه لإدانة الكاتب

تعليقات عبر الفيسبوك