القبض على صائد بوكيمون تعدى على قاعدة عسكرية

بوكيمون جو

تتسبب لعبة بوكيمون جو منذ إصدارها بالكثير من المشاكل للاعبين وغيرهم من غير اللاعبين، حيث تمادى البعض في اصطياد البوكيمونات الموجودة بمواقع أمنية أو محظورة وحتى في أقسام الشرطة، لدرجة أنّ واحد من صائدي البوكيمون تعدى على قاعدة عسكرية إندونيسية أثناء محاولته اصطياد واحد من البوكيمونات.

رومان بيير شاب فرنسي يبلغ من العمر 27 عام ويلعب بوكيمون جو بانتظام، أثناء تواجده في مدينة سيريبون كان يبحث عن أحد البوكيمونات ليدخل إلى قاعدة عسكرية إندونيسية دون عمد، وأثناء مواجهته من القوات قام الرجل بالهرب بدلًا من توضيح موقفه، ليتم القبض عليه لاحقًا في أحد نقاط التفتيش بتهمة التعدي على أراض عسكرية.

لحسن حظ رومان، تفهمت السلطات الإندونيسية سبب تعديه على الموقع العسكري وقامت بإخلاء سبيله بعد ساعات من القبض عليه، وكان من الممكن أن يواجه بالعديد من التهم ذات العقوبات المغلظة ما لم تتفهم السلطات سبب تواجده على أراض عسكرية.

جدير بالذكر أنّ لعبة بوكيمون جو أصبحت الأولى عالميًا مع عدد هائل يزيد كل يوم من اللاعبين، حتى أنّ نينتندو التي تشارك في امتلاكها تُفكّر في تغيير استراتيجيتها والتوجه إلى ألعاب الجوال بعد النجاح الغير متوقع الذي حققته هذه اللعبة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك