مراجعة هاتف HTC 10

IMG_02002211

 

بدأت سلسلة هواتف HTC عالية الفئة بأخذ حصة سوقية كبيرة بداية من إطلاق هاتف HTC M7 الذي أحدث ضجة كبيرة في مجال تصنيع الهواتف باستخدام المعدن وعليه توالت الشركة كل سنة بإصدار هاتف جديد بنفس الفلسفة التصميمية والمصنعية بسماعات أمامية عالية الجودة وبنية معدنية قوية حتى وصلت إلى الهاتف الجديد HTC 10 الذي تغيرت فيه بعض الأساسيات التصميمية للسلسة سنكتشفها في هذه المراجعة الشاملة.

فيديو المراجعة

التصميم

واحد من أفضل مميزات هذا الهاتف وهو ما يجذب الكثير لاقتناء HTC 10 هو شكل الهاتف الجذاب الذي يظهر بشكل فخم بحوافه الحادة وانحناءاته الخلفية للحصول على أفضل مسكة لليد.

من الأمام الهاتف يأتي بشاشة 5.2 إنش وسماعة أمامية بالأعلى وكاميرا أمامية وزر وهمي للبصمة غير قابل للضغط.

الحواف الجانبية الحادة تحتوي على أزرار رفع وخفض الصوت وزر فتح واغلاق القفل ومداخل للشريحة والذاكرة الخارجية ومدخل للسماعات، الاختلاف يظهر بوجود مدخل USB-C وسماعة الصوت أسفل الهاتف الذي تعودنا أن تكون بالأمام.

أما من الخلف الهاتف يأتي بغطاء معدني غير قابل للنزع وبكاميرا بارزة مع فلاش مزدوج وليزر للتركيز التلقائي ويتوسط الهاتف شعار HTC  مطبوع.

أعجبني كثيرا تصميم الهاتف وجودة تصنيعه التي لا يختلف عليها اثنان لكن خلفية الهاتف ناعمة جدا قد تسبب انزلاق الهاتف بسهولة، أيضاً أعجبني أماكن أزرار الصوت والقفل وسهولة الوصول لها ولم يعجبني تواجد مكبر الصوت أسفل الهاتف الذي يمكن اغلاقه اليد أثناء الاستخدام.

الشاشة

تأتي شاشة هاتف HTC 10 بقياس 5.2 انش وبدرجة وضوح 1440 في 2560 من نوع Super LCD5 وبطبقة حماية Gorilla Glass 3.

لأول مرة شركة HTC تطلق هاتف بدرجة وضوح الشاشة هذه التي تقدم تجربة رائعة من ناحية الألوان والحدة ومريحة للعين، أما من ناحية الإضاءة فهي ضعيفة نوعا ما تحت أشعة الشمس.

الأداء

يصنف الهاتف من الهواتف عالية المواصفات وذلك لأنه يحمل معالج SD 820 بسرعة 2.15 جيجاهرتز ومعالج رسوميات Adreno 530 وذاكرة عشوائية 4 جيجابايت ويأتي الهاتف بذاكرة داخلية 32 أو 64 جيجابايت ويدعم إضافة ذاكرة خارجية تصل حتى 256 جيجابايت.

دائما ما كانت مشكلة الحرارة العالية تواجه أجهزة HTC وذلك بسبب بنية الجهاز المعدنية، حتى مع HTC 10  لازالت المشكلة موجودة خصوصا عند أول استخدام وأثناء نقل الملفات وتحديث التطبيقات بشكل مكثف تظهر حرارة مزعجة نوعا ما، لكن عند الاستخدام المتوسط مشكلة الحرارة تختفي.

الهاتف يقدم أداء رائع جدا والانتقال بين التطبيقات وتشغيل أكثر من تطبيق لم أواجه مشاكل معه ولا أي تعليق، الهاتف من ناحية الأداء رائع جداً.

البطارية

يأتي الهاتف ببطارية غير قابلة للنزع بسعة 3000 ميلي أمبير التي لم يعجبني أداءها، فمع الاستخدام المتوسط واضاءة الشاشة بالوضع التلقائي الهاتف لم يصمد معي ليوم عمل كامل وذلك يضيف نقطه سلبية للهاتف بالمقارنة مع المنافسين. أيضا يدعم الهاتف تقنية الشحن السريع التي يمكنها من شحن البطارية 50% خلال 30 دقيقة مع وجود وضع لتوفير الطاقة.

الكاميرا

دائماً ما كانت الكاميرا هي مشكلة هواتف HTC حتى مع هذا الهاتف الكاميرا لا تقارن مع المنافسين ولكنها تعتبر جيدة بعض الشي، الكاميرا الخلفية تأتي بدقة 12 ميجابكسل ومثبت بصري OIS مع فلاش LED مزدوج وحساس ليزر للتركيز السريع أما الكاميرا الأمامية تأتي بدقة 5 ميجابكسل مع مثبت بصري OIS.

تطبيق الكاميرا سهل الاستخدام ويدعم النمط الاحترافي الذي يسمح للمستخدم التحكم بإعدادات الكاميرا كاملة ويدعم التصوير بصيغة RAW الخام أيضا يدعم التصوير البطيء والسريع والبانورامي.

نتائج الكاميرا:

الواجهة والنظام

هاتف HTC 10 يأتي بنظام الأندرويد مارشملو 6.0.1 وبواجهة Sense 8 التي أعتبرها من أفضل الواجهات لأنها تتميز بجمال التصميم وخفة التطبيقات المصاحبة للهاتف، قامت HTC وبالتكامل مع قوقل بتخفيف التطبيقات المصاحبة للهاتف والاكتفاء بتطبيق واحد لكل خدمة مثل تطبيق الصور والمكالمات والرسائل. واحد من أبرز تطبيقات الهاتف هو تطبيق Boost+ الذي يقوم برفع أداء الهاتف وتحسين استخدام البطارية وأيضا يقوم بقفل التطبيقات وحذف الملفات الغير هامة.

الواجهة مقاربة بشكل كبير لنظام الأندرويد الخام من ناحية القوائم مع تميز الواجهة بإضافة سمات من متجر HTC الخاص، أيضا أعجبني التحكم الكامل بالأيقونات مع التخطيط الحر الذي يوفر إمكانية تغير حجم الأيقونات واختيار الكثير من الأيقونات من المتجر.

الواجهة سلسة وسهلة الاستخدام بدون أي تعقيدات ولم أواجه أي مشاكل معها.

يتوفر للهاتف عدة اكسسوارات من أبرزها غطاء الهاتف Ice View بإطار شبه شفاف وواجهة مرنة الذي يسمح بمشاهدة الساعة والطقس وأيضا التنبيهات من التطبيقات ويسمح ايضاً بالرد على المكالمات والغاءها وكذلك فتح الكاميرا والتقاط الصور.

 

[review]

تعليقات عبر الفيسبوك