الميّزات التي سيحملها التحديث الرئيسي الأول لنظام ويندوز 10

أسابيع قليلة تفصل شركة مايكروسوفت ومُستخدمي نظام ويندوز 10 عن صدور التحديث الرئيسي الأول لنظام تشغيل مايكروسوفت العملاق الذي صدر رسميًا لأول مرة في شهر يوليو/تموز عام ٢٠١٥.

سابقًا كانت تُعرف التحديثات الرئيسية باسم Service Pack، لكن مايكروسوفت في ويندوز 10 غيّرت هذا المفهوم قليلًا لأنها أصبحت تعامل التحديثات على أنها ميّزات جديدة، وبالتالي تحمل النسخة الجديدة الإصدار رقم 1607 وتأتي بالكثير من التحسينات والميّزات التي طال انتظارها.

مُستخدمي ويندوز 10 وصل عددهم إلى ٣٥٠ مليون مُستخدم تقريبًا حول العالم، ومن المتوقع أن يتوفر التحديث المجاني لجميع مُستخدمي هذا النظام بدءًا من ٢ أغسطس/آب، أي بعد شهر تقريبًا.

عملية التحديث للإصدار الجديد تحسّنت بشكل كبير وتستغرق من ٢٠ إلى ٣٠ دقيقة على الأكثر للانتهاء من التثبيت بشكل كامل، مع إهمال الوقت اللازم لتحميل التحديث. هذه الأرقام سُجّلت عندما تم تحديث الأجهزة بمواصفات حديثة، أما الأجهزة القديمة فالتحديث فيها استغرق ساعة كاملة من الزمن تقريبًا.

ويندوز 10

تثبيت التحديثات

عاب ويندوز 10 كثرة التحديثات الصادرة من شركة مايكروسوفت، وهو أمر طبيعي كون النظام جديد إلى حد ما ووجود بعض الثغرات الأمنية ومشاكل الأداء أمر وارد جدًا. لكن الشركة وفّرت في الإصدار الجديد خيار ساعات العمل Active Hours والتي من خلالها يُحدد المُستخدم ساعات استخدامه للحاسب لتجنّب تثبيت التحديثات وطلب إعادة التشغيل أثناء أوقات العمل على الجهاز.

ويندوز 10 سيقوم بكل تأكيد بتحميل التحديثات آليًا دون تثبيتها على الجهاز، وما أن تنتهي ساعات العمل حتى يقوم بشكل آلي بتثبيتها لضمان أفضل تجربة استخدام مُمكنة لمُستخدمي نظام مايكروسوفت.

تحسين تجربة الاستخدام

أعادت مايكروسوفت في ويندوز 10 قائمة إبدأ إلى شكلها الطبيعي بعدما تخلّت عنها في ويندوز 8، أو يُمكن القول أنها دمجت بين قائمة إبدأ في ويندوز 8 مع قائمة إبدأ في ويندوز 7، وفي التحديث الجديد سيبقى الأمر على ما هو عليه.

الوصول للتطبيقات أصبح أكثر سهولة حيث سيتم عرض قائمة بجميع التطبيقات لاستعراضها مُباشرةً مع عرض آخر التطبيقات والمُستندات ضمن القائمة دون نسيان النوافذ الحيّة Tiles التي قام المُستخدم بتثبيتها للحصول على معلومات من بعض التطبيقات بكل سهولة.

لوحة التنبيهات التي تظهر أسفل سطح المكتب أصبحت أكثر ترتيبًا في هذه النسخة، والوصول إليها لا يتطلب سوى الضغط على الآيقونة الموجودة في شريط المهام أسفل سطح المكتب، ليكون المركز الرسمي للمُستخدم للإطلاع على آخر التنبيهات الواردة وضمان مُشاهدتها بكل سهولة.

وأضافت الشركة إمكانية التعديل على شاشة قفل الحاسب بشكل أوسع مع خيارات لإضافة تطبيقات إليها لتشغيلها مُباشرةً وتوفير الوقت على المُستخدم.

أخيرًا، تم تحسين تجربة استخدام متجر البرامج بشكل كبير وتحسين الواجهات بشكل عام، كما أن تحديثات التطبيقات وتثبيتها أصبح أفضل في الإصدار الأخير حسبما شارك مُستخدموه على شبكات التواصل الاجتماعي.

لوحة التحكم والإعدادات

حاولت مايكروسوفت في ويندوز 10 إلغاء فكرة لوحة التحكم Control Panel التي عاشت معنا مُنذ سنين طويلة وأنشأت لهذا الغرض تطبيق الإعدادات على غرار الموجود داخل الأجهزة الذكية.

في الإصدار الجديد قامت الشركة بنقل بعض الخيارات أيضًا من لوحة التحكم إلى الإعدادات ليُصبح هو المُعتمد تقريبًا في التحكم بجميع خيارات الحاسب لتوحيد تجربة الاستخدام بين الأجهزة الذكية والحواسب العاملة بنظام ويندوز الأخير.

كورتانا

المُساعد الرقمي كورتانا جزء لا يتجزأ من ويندوز 10، لذا عملت مايكروسوفت على تحسين تجربة استخدامه وتوسيع رقعة الأوامر الصوتية التي يفهمها لتشغيل التطبيقات ومعرفة نتائج المُباريات وحالة الطقس بكل سهولة. ولم تنسى الشركة أن البعض ما زال غير قادر على تقبّله، وبالتالي حافظت على خيار لإلغاء تفعيل كورتانا ونظام الأوامر الصوتية لينحصر دوره فقط في شريط البحث الموجود في قائمة إبدأ.

مُتصفح إيدج

تُراهن الشركة كثيرًا على هذا المُتصفح بعد الكوارث التقنية التي وقع فيها مُتصفح إنترنت إكسبلورر، ولهذا السبب تسعى الشركة مُنذ البداية إلى تحسين تجربة الاستخدام من خلال توفير جميع الميّزات التي يُطالب بها المُستخدمون.

في الإصدار الجديد وفّرت مايكروسوفت ميّزة الإضافات وبالتالي أصبح بالإمكان تثبيت إضافة للترجمة الفورية، إضافة لمنع الإعلانات من الظهور، أو إضافة لتخزين كلمات المرور على سبيل المثال لا الحصر.

ولن يشعر مُستخدمو إيدج بالكثير من الفروقات عند الانتقال من جوجل كروم لأن الواجهات مُرتبة بنفس المبدأ تقريبًا.

ميّزات جديدة

حرصت مايكروسوفت على توفير أداة للتحكم بحواسب ويندوز 10 عن بُعد، مُتّبعة نفس مبدأ برامج مثل تيم ڤيور Team Viewer الشهير، حيث أصبح بالإمكان الآن إرسال طلب مُساعدة لمُستخدم آخر ليدخل إلى الحاسب ويقوم ببعض العمليات بكل سهولة.

إضافة إلى ذلك وفّرت الشركة أداة جديدة تسمح بعرض شاشة الحاسب داخل شاشة حاسب آخر Projection، فبوجود حاسبين يعملان بنظام ويندوز 10 يُمكن بث مُحتوى الحاسب الأول إلى شاشة الحاسب الثاني ليحصل المُستخدم على شاشتين لنفس الحاسب.

أخيرًا، ترى مايكروسوفت أن أداة الإدخال الرئيسية في الحواسب الحديثة تعتمد على الأقلام الضوئية، ولهذا السبب عملت على تحسين تطبيق Ink لتسجيل المُلاحظات والكتابة داخل الحاسب باستخدام القلم الضوئي ودون الحاجة إلى تثبيت تطبيقات إضافية لهذا الغرض.

تعليقات عبر الفيسبوك