تقرير غارتنر: “كوم فولت العالمية” شركة رائدة في برامج النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات للسنة السادسة على التوالي

commvault-uk-horizontal-logo

 

أعلنت “كوم فولت العالمية – Commvault” الشركة العالمية الرائدة في مجال حماية بيانات المؤسسات وإدارة المعلومات والتي تحمل الرمز (NASDAQ: CVLT) على بورصة ناسداك، اليوم، عن حصولها على التقييم المتميز كشركة رائدة في مجالها للسنة السادسة على التوالي من قبل مؤسسة “غارتنر” في تقرير تقييم السوق بعنوان “ماجيك كوادرانت لتخزين البيانات وإجراءات النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات” الذي تم إصداره مؤخراً.

ووفقاً لمؤسسة غارتنر، فإن تقرير “ماجيك كوادرانت لتخزين البيانات وإجراءات النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات” يأتي بمثابة خطوة لتأكيد التركيز على تقريرها الذي تم نشره في يونيو 2015 بعنوان “ماجيك كوادرانت لعمليات المؤسسات في برامج النسخ الاحتياطي والأجهزة المتكاملة”، بالإضافة إلى إعادة تسمية هذا التقرير في استجابة لمتطلبات عملاء مؤسسة “غارتنر” بزيادة التركيز على عمليات النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات ضمن المؤسسات ذات الحجم المتوسط والكبير وذلك لحماية أعباء مركز البيانات والذي تتم إدارته من قبل الأفراد القائمين على مراكز البيانات.

شركة تتميز عن منافسيها في قابليتها للتطوير وقاعدتها البيانات الواحدة بالإضافة إلى دعمها الشامل لعمليات اعتماد الانتقال نحو الخدمات السحابية، وهي من أكبر المنصات التي تدعم تخزين البيانات وحمايتها من خلال الأجهزة الحديثة.

وأشار التقرير الجدي إلى أن النهج السابق في حماية البيانات قد لا يكون كافياً لتلبية كافة احتياجات ومتطلبات استعادة البيانات التي أصبحت أقل بشكل لافت مستقبلاً، وعلى هذا النحو، فإن العديد من الشركات باتت على استعداد في تبني التقنيات والمنتجات الحديثة من الموردين الجدد، كما أظهرت هذه الشركات استعداداً كبيراً لزيادة عدد الموردين أو حتى تبديلهم بشكل كلي لملاقاة الاحتياجات المتزايدة على مستوى الخدمات، والمتطلبات الكلية من حيث التكلفة وتسهيل العمليات الإدارية واحتياجاتها.

وفي تعليق له على هذا الإعلان، قال ن. روبيرت هامر، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لشركة “كوم فولت العالمية”: “بالنسبة لشركة “كوم فولت” حيث يرتبط كل شيء بالبيانات، فإن تقرير ماجيك كوادرانت الجديد يؤكد استراتيجيتنا الرامية إلى دعم الشركات ومساعدتها على إدارة البيانات الخاصة بها وحمايتها، بالإضافة إلى اعتماد مرونة التقنيات الحديثة وخاصة تلك التي تعتمد الخدمات السحابية”.

وأضاف هامر: “تتميز شركة “كوم فولت” بتقديم خدماتها في برمجيات النسخ الاحتياطي ومراكز البيانات وأنظمة استعادة البيانات، وبالتالي فإننا نؤكد لعملائنا وشركائنا، بأننا حصلنا على هذا التقييم والاعتراف من خلال الاستثمار المركز في الابتكار مع دعم المجموعة الواسعة من الأجهزة وبرامج هايب فايزر، والتقنيات السحابية وجميع المنصات المتعددة والمتنوعة في هذا القطاع، وهذا ما يتيح مرونة في تقديم البرمجيات وتسعيرها”.

رؤية بعيدة المدى بمستويات أعلى، مع قدرة حقيقية على التنفيذ

مع استمرار تحول الأسواق نحو خدمات النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات، فإن متطلبات العملاء تستمر في التغيير، وبحسب تقرير “غارتنر”:

بحلول عام 2020، تستفيد نسبة 30 بالمئة من الشركات بتوجيه عمليات النسخ الاحتياطي لمجال أوسع من استعادة البيانات التشغيلية للعمليات (مثل حالات استعادة البيانات في حالات الكوارث، وعمليات الاختبار والتنمية، والعمليات التطويرية،، إلخ..) وبنسبة أقل من 10 بالمئة في بداية عام 2016.

بحلول عام 2018، الشركات التي تعتمد الخدمات السحابية ستتضاعف، وهي الآن بنسبة 11 بالمئة مع بداية 2016.

يذكر بأن شركة “كوم فولت العالمية” كانت قد أنشأت نفسها كشركة رائدة في تقديم خدمات وعمليات النسخ الاحتياطي ومراكز البيانات واستعادة البيانات من خلال التركيز بشكل مكثف على حل المشاكل التي تعاني منها المؤسسات الحديثة التي تسعى إلى حماية أصول المعلومات الاستراتيجية الخاصة بها في حين إتمام عملية التحول إلى الرقمية. ومن خلال الابتكار المستمر، تقدم “كوم فولت العالمية” لكافة عملائها خدمات تتميز بالاعتمادية والمرونة والكفاءة لتلاقي احتياجاتهم في تحويل البيانات إلى أصول استراتيجية وزيادة القيمة التجارية والرؤية المستقبلية لهم.

تعليقات عبر الفيسبوك