محتوى فيس بوك قد يصبح فيديوهات فقط خلال خمس سنوات

facebook video

ليس خفياً على أحد دفع فيس بوك أكثر بإتجاه محتوى الفيديو على حساب المحتوى النصي التقليدي الذي كان سائداً منذ بداية تأسيس الخدمة. لكن ماذا عن مستقبل الشبكة الاجتماعية قريباً؟ تتوقع فيس بوك أن يطغى محتوى الفيديو عليها خلال خمس سنوات قادمة.

في تصريح لها عن مستقبل فيس بوك، قالت Nicola Mendelsohn نائب الرئيس التنفيذي في الشركة أنه فيس بوك تشهد تناقص سنوي في المنشورات النصية بمقابل إرتفاع نسبة منشورات الصور والفيديو عاماً بعد عام.

ومع تطور الأجهزة الذكية الشخصية والبنية التحتية التقنية خلال السنوات الخمس القادمة، سيصبح من الأسهل أن تكون الفيديوهات هي الشكل الأكثر شيوعاً للمحتوى على الشبكة.

هل سيصبح فيس بوك مملاً إذا أصبح كله فيديوهات؟ ليس تماماً، لكن التنوع في المنشورات ما بين نصوص وصور وفيديوهات يعطي سمة للشبكات الاجتماعية تميزها عن مواقع ومنصات الفيديو المتخصصة مثل يوتيوب وفيميو.

لكن التغييرات الأخيرة كلها تشير إلى إعجاب فيس بوك بالفيديو ورغبتها العارمة بالتوجه نحوه. هناك تعديلات في خوارزمية ترتيب المنشورات تعطي الأولوية للفيديو، ولم تكتفي بإتاحة رفع الفيديوهات عليها بل حتى أصبح البث المباشر متاحاً في معظم دول العالم ودعمت الخدمة بخريطة تفاعلية ومحرك بحث وحتى مؤخراً أصبح بإمكانك التعليق بفيديو.

وتقول Mendelsohn أن مقاطع الفيديو المباشرة تنال تعليقات وتفاعل أكثر بعشرة مرات من مقاطع الفيديو التي يتم رفعها على يس بوك. وحتى التفاعل مع الفيديوهات أعلى من توقع الشركة نفسها.

ويشاهد مستخدمي فيس بوك يومياً وسطياً 100 مليون ساعة من الفيديو عبر هواتفهم الذكية. كما أن عدد المشاهدات اليومية من كل الأجهزة بما فيها المكتبية قد ارتفعت من مليار إلى ثمانية مليار مشاهدة في عام واحد فقط، في حين أن نسبة نشر ومشاهدة المنشورات النصية قد تراجعت.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك