مايكروسوفت تلاحق سوني وتخطط لجهازي إكس بوكس

XboxOne_1TBConsole_620

 

عملاقتي الترفيه المنزلي والألعاب تقرران اختصار دورة حياة أجهزتها على مايبدو. بعد التقارير السابقة عن عزم سوني إطلاق نسخة أقوى من بلايستيشن 4 تدعم جودة 4K، يبدو أن مايكروسوفت في جعبتها جهازين، واحد على غرار سوني والآخر نسخة مخففة وأرخص تريد منه إقناع اللاعبين بإستخدام منصتها بدلاً من سوني.

وهذه السنة ستطلق مايكروسوفت نسخة جديدة من إكس بوكس قبل نهاية العام في الأسواق وستكشف عنه في معرض الألعاب E3 بحيث يكون مصغر عن الجهاز الحالي من ناحية الحجم بنحو 40% مع سعر أرخص.

من المتوقع أن يحمل هذا الجهاز سعة تخزينية مضاعفة تصل إلى 2 تيرابايت مع إمكانيات مضاعفة في شريحة الرسوميات لتستطيع مجاراة سوني مع دعم جودة 4K.

أما العام القادم فمن المتوقع أن تأتي مايكروسوفت بجهاز إكس بوكس جديد كبير يحمل حالياً اسم رمزي Scorpio وسيأتي بشريحة رسوميات أقوى تدعم ألعاب جودتها 4K وأيضاً ستكون قادرة على تشغيل نظارة الواقع الافتراضي Oculus Rift.

تشير المصادر إلى أن مايكروسوفت تسعى لتوقيع اتفاقية شراكة مع أوكولوس لدعم نظارتها مع الجهاز الجديد الكبير لكن لايزال هناك الكثير من التفاصيل غير معلومة حتى اللحظة.

تذكر بعض المصادر أن مايكروسوفت سترفع قدرة معالج إكس بوكس الكبير الذي ستطلقه أواخر العام القادم إلى 6 تيرافلوب تقريباً لتتفوق على معالج بلايستيشن 4 الجديد المتوقع إطلاقه لاحقاً والذي يقدر سرعته بـ 4.5 تيرافلوب.

ستقام فعاليات معرض E3 للألعاب في 13 يونيو القادم وسنقوم بتغطيته لكم لنعرف بشكل مؤكد أكثر ما هي مواصفات وتفاصيل جهاز إكس بوكس المصغر القادم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك