’ساس‘ تطلق ’ ڤايا™‘؛ الجيل الجديد من بنية التحليلات والبيانات البصرية عالية الأداء المفتوحة والمتوافقة مع السحابة

دبي، الإمارات العربية المتحدة 26 مايو 2016 – كشفت شركة ’ساس‘ الرائدة في مجال التحليلات عن أحدث حلولها المتمثل ببنية ’ساس® ڤايا™‘، الجيل الجديد من بنية التحليلات والبيانات البصرية عالية الأداء. وصمم هذا الحل الجديد بهدف تلبية حاجة الأعمال لتحليلات متاحة للجميع وقادرة على معالجة المشاكل مهما بلغ حجمها. وتساعد بنية ’ساس® ڤايا™‘ على تقليص الوقت الفاصل بين الاستكشاف التحليلي في المراحل المبكرة والنتائج النهائية لقيمة الأعمال. وتعتبر بيئة التحليلات هذه بمثابة أساس لمجموعة من العروض، بما يتضمن الذكاء الصناعي، لمعالجة أي تحديات في مجال التحليلات.

وتتميز بنية ’ساس® ڤايا™‘ بكونها مفتوحةً ومتوافقةً مع السحابة، كما توفر العروض المرتبطة بها منصة حوسبة بسيطة وموحدة من شأنها معالجة جميع المسائل التحليلية صغيرةً كانت أم كبيرة. وستتوفر ’ساس® ڤايا™‘ إلى جانب العروض الأولية في شهر مايو لمجموعة مختارة من أوائل الجهات المتبنية، كما ستكون متوفرةً بصورة عامة مع حلول الربع الثالث من عام 2016.

ييت كاراباغ، مدير قسم إدارة وتحليل المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى ’ساس‘
ييت كاراباغ، مدير قسم إدارة وتحليل المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى ’ساس‘

وبهذا الصدد، قال ييت كاراباغ، مدير قسم إدارة وتحليل المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى ’ساس‘: “مع تزايد شعبية التطبيقات السحابية ذات البيانات المكثفة، تبرز الحاجة للقدرات التحليلية أيضاً من أجل دعم احتياجات الأعمال للعملاء من جميع القطاعات. ومع طرح بنية ’ساس® ڤايا™‘، نحن نرتقي بمستوى تلبية متطلبات المرونة وقابلية التطوير للتحليلات السحابية”.

وتتجاوز المنافع التي تقدمها ’ساس® ڤايا™‘ مسألة دعم الحوسبة السحابية. وتضمن البنية البسيطة والقوية لـ ’ساس® ڤايا™‘ سهولة التشغيل ضمن السحابة أو في الموقع. كما أن بنيتها الموحدة تلغي الحاجة لكتابة التعليمات البرمجية من قبل مختلف المزودين. وتقدم ’ساس® ڤايا™‘ تكاملاً تكنولوجياً لدعم دورة الحياة التحليلية بأكملها. كما تتمتع بإمكانية الوصول اليها عن طريق لغات البرمجة الشائعة وواجهات برمجة التطبيقات العامة، كما أنها تقدم التحليلات وخدمات التنقيب في البيانات لجميع مستويات المهارات.

الحل الجديد صمم ليناسب جميع مستويات المهارات والأحجام وبني خصيصاً للتغلب على تحديات البيانات الكبيرة كالذكاء الصناعي

وتمثل ’ساس® ڤايا™‘ مستقبل بنى التحليلات؛ حيث أنها تعتبر بمثابة قفزة جريئة إلى الأمام في سبيل الوصول إلى أحدث خوارزميات الذكاء الصناعي وتعزيز قابلية التشغيل البيني مع التطبيقات المؤسساتية ولغات البرمجة التحليلية الشائعة.

وأضاف كاراباغ: “بالنظر إلى قاعدة التثبيت الكبيرة للبنى التحليلية الحالية من ’ساس‘، لقد قمنا بالتأكد من توفير ’ساس® ڤايا™‘ لقدرات التكامل مع عمليات ’ساس‘ الحالية من أجل البدء بتقديم المنافع الإضافية التي توفرها البنية الجديدة بصورة فورية”.

وتتضمن قائمة المنتجات التحليلية الجديدة التي ستكون متوفرةً ضمن ’ساس® ڤايا™‘:

التحليلات البصرية من ’ساس‘ – توفر خصائصاً مثل اكتشاف البيانات البصرية، وتقديم التقارير التفاعلية، والتنقيب عن البيانات في الخدمة الذاتية. ويستخدم هذا المنتج بشكل فعلي ضمن آلاف المواقع حول العالم، وسيكون من بين أوائل المنتجات المتوفرة ضمن بنية ’ساس® ڤايا™‘.

الإحصائيات البصرية من ’ساس‘ – تتضمن ميزات كواجهة المستخدم الرسومية، وواجهة نمذجة وبرمجة تنبؤية. ويمكن للمستخدمين إنشاء وتحسين نماذج لمجموعات أو قطاعات محددة بصورة تفاعلية والكشف عن المعلومات بسرعة.

التحري البصري من ’ساس‘ – منتج جديد يوفر قدرات إدارة وتحري المعلومات الرسومية والتفاعلية. ويمكن هذا المنتج محللي ومستكشفي المعلومات من تقليص الاكتشافات الخاطئة وتبسيط عملية التحري ومكافحة الاحتيال أو تحسين تقسيم العملاء. ويدعم التحري البصري من ’ساس‘ عمليات البحث، والاستعلام، وتصور البيانات بغض النظر عن الصيغة والحجم والموقع، فضلاً عن عمليات التحري باستخدام الجغرافية المكانية والشبكة والتصورات الزمنية.

التنقيب عن البيانات البصرية والذكاء الصناعي من ’ساس‘ – منتج جديد من شأنه أن يوسع نطاق التحليلات المتقدمة الرائدة على مستوى السوق من ’ساس‘. وصمم هذا المنتج خصيصاً لعلماء البيانات الراغبين بتطبيق تقنيات الذكاء الصناعي والتنقيب عن البيانات بصورة سهلة على البيانات المهيكلة وغير المهيكلة. ويمكن للمطورين بناء نموذج لمرة واحدة وتطبيقه في أي مكان.

وبالإضافة إلى ذلك، يوفر التنقيب عن البيانات البصرية والذكاء الصناعي من ’ساس‘ واجهة مستخدم سهلة لتسريع بناء النماذج وتوليد الرموز. وسيتناول هذا المنتج تحديد مصادر البيانات، وإعداد البيانات التحليلية، وهندسة خصائص البيانات، وتقليص الأبعاد، والتحليل الاستكشافي، والنمذجة والتعلم، ومقارنة النموذج المتكامل وتطبيق النماذج في عمليات الإنتاج.

وبدوره، قال راندي جارد، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للتسويق لدى ’ساس‘: “تمثل التحليلات بكل تأكيد مركز شركات اليوم، حيث أنها تقوم بتوليد فرص جديدة وتعمل على تحسين تجربة العملاء وإنماء الأرباح. وتقدم ’ساس® ڤايا™‘ للشركات والحكومات والمؤسسات الأخرى بنية مفتوحة ومتوافقة مع السحابة. وتتميز هذه البنية بسهولة إدارتها وقدرتها على التعامل مع جميع التحديات التحليلية، فضلاً عن تحقيقها لأفضل قيمة ممكنة من المحللين ذوي المهارات المختلفة”.

وستتضمن جميع العروض الأولية واجهة مستخدم عاملة بالإشارة والنقر (point-and-click) جنباً إلى جنب مع واجهة برمجة تفاعلية.

وستقدم ’ساس‘ خلال عام 2016:

  • التحليلات البصرية من ’ساس‘
  • الإحصائيات البصرية من ’ساس‘
  • التحري البصري من ’ساس‘
  • التنقيب عن البيانات البصرية والذكاء الصناعي من ’ساس‘

وتدعم بنية ’ساس® ڤايا™‘ الطرائق التحليلية الجديدة التي يمكن الوصول إليها من خلال لغة برمجة ’ساس‘ وغيرها من لغات البرمجة التي ستشتمل بشكل مبدئي على: بايثون، لوا، وجافا، فضلاً عن واجهات برمجة التطبيقات التي تستند إلى بروتوكول REST. وفي هذا الإطار، أضاف جارد: “تتبنى ’ساس‘ التقنيات مفتوحة المصدر وتساهم بشكل فعلي في المعايير المفتوحة”.

وتابع جارد: “تتيح بنية ’ساس® ڤايا™‘ مفتوحة المصدر التحليلات للجميع، ونحن نريد أن نبني على هذا الانفتاح من خلال إنشاء مجتمع لتبادل المعرفة. وسيكون مستخدمونا قادرين على المساهمة في التعليمات البرمجية والإجراءات والبيانات البصرية والخدمات فضلاً عن التعاون في مجال الأفكار”.

وبالإضافة إلى بنية متعددة الموزعين للتحليلات، تقدم ’ساس® ڤايا™‘ في الوقت الراهن بنية متعددة السحابة للتحليلات. من شأن قاعدة التعليمات البرمجية الوحيدة أن تضمن اتساق وقابلية إعادة استخدام الأصول القابلة للنقل مع تطور البنية التحتية.

ومن جانبه، قال ساشا شوبرت، مدير تسويق التحليلات المتقدمة لدى ’ساس‘: “مع عمليات المعالجة في الذاكرة الموزعة والمتوازية بشكل كبير، تقدم حلول التنقيب عن البيانات البصرية والذكاء الصناعي من ’ساس‘ الإجابات بصورة سريعة للغاية، الأمر الذي يسمح للشركات بتعديل عملياتها على وجه السرعة والاستجابة للتغيرات الطارئة على الأسواق. وتبحث الشركات على الدوام عن معلومات أسرع تسمح لها بالبقاء في صدارة المنافسة”.

لمعرفة المزيد حول هذه البنية المبتكرة، يمكنكم زيارة صفحة ’ساس® ڤايا™‘.

تعليقات عبر الفيسبوك