مايكروسوفت أهدرت 8 مليار دولار في تجربة نوكيا الفاشلة

microsoft-nokia1

وصلت مايكروسوفت إلى خط النهاية مع تجربة نوكيا الفاشلة. بعد عامين من الاستحواذ عليها بقيمة 7.2 مليار دولار، شطبت مايكروسوفت اليوم حوالي 950 مليون دولار كجزء من صفقة الاستحواذ.

وفي العام الماضي كانت مايكروسوفت قد شطبت 7.6 مليار دولار واعتبرتها كخسائر ضمن صفقة نوكيا، بالإضافة إلى التخلي عن 7800 وظيفة في مسعى منها لإعادة هيكلة جهودها فيما يتعلق بالهواتف الذكية.

واليوم بالإضافة لشطب خسائر جديد هناك تخلي عن 1850 وظيفة منها 1350 وظيفة في فنلندا وحدها والباقي حول العالم.

بهذا يكون معظم موظفي نوكيا السابقين غير مرتبطين مع مايكروسوفت نهائياً، وتعتزم الشركة إنهاء خطة شطب الوظائف تدريجياً بحلول نهاية هذا العام. وستحتفظ مايكروسوفت بعدد قليل من موظفي نوكيا في أقسام البحث والتطوير كما لن يتأثر قسم المبيعات بهذا التسريح.

وبموجب استحواذ مايكروسوفت على نوكيا كانت قد وظفت لديها 25 ألف شخص، وبعد عامين من التجارب والمحاولات الفاشلة قررت مايكروسوفت التخلي عنهم وعن نوكيا نفسها حيث باعتها مؤخراً بصفقة بلغت قيمتها حوالي 350 مليون دولار إلى شركة FIH التابعة لشركة فوكسكون.

هل خرجت مايكروسوفت نهائياً من قطاع الهواتف الذكية؟ لا، لكنها تعيد تغيير تركيزها للمرة الثانية، أنه تراجع لكن ليس خروج من السوق على حد تعبير Terry Myerson رئيس قطاع الأجهزة في مايكروسوفت.

سبق أن ظهرت شائعات حول هاتف جديد من مايكروسوفت تحت العلامة التجارية Surface من المتوقع أن يصدر العام القادم. يبدو أن الشركة كانت تطور هذا الهاتف منذ سنوات كخطة بديلة في حال فشلت خطة الاستحواذ على نوكيا، وبالفعل ظهر الحديث عن هذا الهاتف مؤخراً مع استسلام مايكروسوفت فيما يخص نوكيا.

المصدر