كل ما تود معرفته عن مؤتمر جوجل القادم في 18 أيار

تستعد شركة جوجل إلى عقد مؤتمرها القادم في 18 أيار/مايو الجاري والذي من المتوقع أن يتناول الكثير من المواضيع خصوصًا أنه ينعقد على فترة تمتد لمدة ثلاثة أيام لأول مرّة في تاريخها، وهو ما يعني أنها ترغب باستعراض الكثير من المُنتجات في اليوم الأول، على أن تحمل بقية الأيام ورشات عمل مُكثّفة بإشراف بعض مُهندسي الشركة.

المؤتمر بشكل أساسي سوف يُركّز على نظام أندرويد بكل تأكيد، فالشركة اعتادت على استغلال هذا المؤتمر للحديث بشكل مُفصّل حول مُستقبل النظام الأكثر استخدامًا وانتشارًا حول العالم، مانحةً المطورين فرصة لتطوير تطبيقاتهم للاستفادة من الميّزات والمكتبات الجديدة قبل الصدور الرسمي للنظام مع نهاية العام الميلادي.

جوجل

أندرويد إن

على عكس العادة، أطلقت جوجل النسخة الاستعراضية من نظام أندرويد 7 الذي يحمل الاسم الرمزي إن N قبل الإعلان عنه رسميًا، وتضمّن مجموعة كبيرة من الميّزات تحدثنا سابقًا عنها في مقال مُنفصل.

وقدّم أندرويد 7 مجموعة من الميّزات مثل الرد من الإشعارات، وتجميع الإشعارات، وإمكانية إرسال تحديثات سريعة من قبل الشركات المُصنّعة، بالإضافة إلى النوافذ المُتعددة وخاصية اللمس ثُلاثي الأبعاد التي ذكرت آخر الشائعات أنها سوف تؤجل إلى وقت لاحق.

هذه مجموعة من الميّزات المرئية، لكن في الخفاء وعلى صعيد النظام فمن المتوقع أن تكون هناك تحسينات في إدارة المهام والوظائف داخل النظام لتوفير البطارية بشكل أكبر، بالإضافة إلى توفير سرعة مُعالجة أعلى، وهي تحسينات تواظب جوجل على القيام بها مع كل إصدار جديد في نظام أندرويد.

دمج كروم أو إس مع أندرويد

تمتلك شركة جوجل عمليًا نظامي تشغيل، الأول للحواسب ويحمل اسم كروم أو إس Chrome OS والثاني للأجهزة الذكية يحمل اسم أندرويد.

مع نهاية العام الماضي بدأت الشائعات والتقارير بالحديث عن خطّة جوجل لدمج النظامين معًا، أو بالأصح، دمج كروم أو إس مع أندرويد ليُصبح الأخير هو المُسيطر وتضمن الشركة بذلك انتشارًا أكبر له.

هذه الشائعات لم تُنفى بشكل قاطع من قبل مسؤولي الشركة، ولم تؤكد أيضًا، لذا من المُمكن أن نرى سوندار، الرئيس التنفيذي الحالي لشركة جوجل، يتناول هذا الموضوع ويستعرض الخطوات التي قام بها الفريق في هذا المجال.

مشروع تانجو Project Tango

تتفوق جوجل في أنظمة الخرائط والملاحة على الكثير من الشركات بفضل تطبيق خرائط جوجل Google Maps، وكعادتها لم تكتفي بذلك، فقررت الخوض في أنظمة الملاحة داخل المباني والأماكن العامة.

مشروع تانجو يأتي بالتعاون مع شركة لينوفو لتطوير جهاز بكاميرات تقوم بمُحاكاة الواقع وتقديم نظام ملاحة داخلي؛ تخيل أنك في مركز كبير للتسوق وترغب بالذهاب إلى محل مُعيّن، يُمكنك من خلال مشروع تانجو كتابة اسم المحل لتظهر على شاشة الجهاز أسهم تُرشدك إلى الطريق الصحيح، حيث تقوم الكاميرات بتصوير المشهد الخارجي وإعادة رسمه داخل شاشة الجهاز مع رسم الأسهم ودلائل الحركة.

المشروع ليس جديد أبدًا، وتعمل عليه جوجل منذ فترة تزيد عن العامين، لكن الشائعات تحدّثت عن وجود نوايا للكشف عن المشروع بشكل أوسع خلال المؤتمر القادم.

الواقع الافتراضي

عززت شركة جوجل في عام 2015 جهودها في مجال الواقع الافتراضي حيث أطلقت مجموعة من التطبيقات لنظام أندرويد تسمح بالتقاط صور ثلاثية الأبعاد، دون نسيان دعم يوتيوب لهذا النوع من الوسائط أيضًا. لكن هذه الحلول دون جهاز خاص من جوجل لن يكون لها طعم بكل تأكيد.

تُشير الشائعات إلى عمل الشركة داخليًا على نظّارة للواقع الافتراضي لكن دون وجود ضرورة لاتصالها بالحاسب أو الهاتف الذكي كما هو الحال في بقية النظّارات المتوفرة في السوق. لكن بسبب عدم وجود الكثير من المصادر، لا يسعنا سوى انتظار المؤتمر القادم أو مؤتمر الكشف عن أجهزة نيكسوس، واعتقد أن الأخير هو الأوفر حظًا لكي تتحدث جوجل من خلاله عن نظّارات الواقع الافتراضي.

نظارة جوجل

مشروع آورا Aura أو الجيل الثاني من نظّارات جوجل قد يرى النور أخيرًا بعدما انطفأت شمعته قبل عام تقريبًا. المشروع بإدارة اللبناني طوني فاضل ويتم العمل عليه بسرّية كبيرة داخل مختبرات الشركة.

فكرة وجود نظاّرة غير نظّارة الواقع الافتراضي قد تكون مُستبعدة، لأن وجود مشروع تانجو مع نظّارة للواقع الافتراضي يكفي في هذا المجال، إلا لو كانت جوجل تسعى إلى تقديم مُنتج ثوري يختلف عن بقية المشاريع.

إذا كُنت من المُهتمين بنظّارة جوجل بإمكانك قراءة المقال التالي لمعرفة آلية عمل النظّارة والأفكار التي تقف خلفها.

نظام منزلي للأوامر الصوتية

قدّمت شركة أمازون قبل عام تقريبًا مُساعد شخصي رقمي حمل اسم Echo، وهو عبارة عن مُساعد منزلي يتعرّف على أوامر المُستخدم الصوتية ويقوم بقراءة الأخبار أو تشغيل الموسيقى وما إلى ذلك؛ يُمكن تشبيهه بهاتف ذكي لكن بمُكبّرات صوت وتغطية أفضل في جميع أرجاء المنزل.

جوجل وبعد الاستحواذ على شركة نيست Nest المُتخصصة في مجال إنترنت الأشياء فتحت المجال أمام الكثير من الشائعات، خصوصًا أن شركة نيست رائدة في هذا المجال، ومن المُمكن لطوني فاضل، الرئيس التفيذي للشركة، ومُهندسي جوجل العمل على جهاز مُشابه خصوصًا مع بزوغ عصر أجهزة إنترنت الأشياء والمنازل الذكية.

سيارة جوجل

استغلّت الشركة العام 2015 لإجراء تجارب على العلن على سيارتها ذاتية القيادة حيث رُصدت في شوارع الكثير من المُدن الأمريكية، كما تسببت في بعض الحوادث المرورية وحصلت على مُخالفة من قبل إحدى دوريات الشرطة.

من المُمكن أن تستغل الشركة مؤتمرها القادم للحديث عن النظام الذي يقف خلف هذه السيارة خصوصًا أن شركة تيسلا تصول وتجول في الوقت الراهن وسحبت جميع الأضواء إلى صفّها في هذا المجال.

  • Saud

    وش يعني أيار؟

تعليقات عبر الفيسبوك