أوبرا تعد بتوفير نصف استهلاك الطاقة مقارنة بكروم على الحواسب المحمولة

opera-powersaver-baner-930x581.0.0

عندما تستخدم جهاز حاسب محمول فإن فترة حياة البطارية عامل أساسي بالنسبة لك سواء كنت داخل أو خارج المنزل. وفي تصفح الإنترنت يعتبر المتصفح أكبر مستهلك للبطارية. متصفح أوبرا يعد بتوفير نصف الإستهلاك مقارنة بكروم في منافسة قوية يسعى من خلالها أوبرا لإثبات وجوده بميزة حفظ الطاقة.

أطلقت مؤخراً أوبرا ميزة حفظ الطاقة في متصفحها لأجهزة الكمبيوتر على نسخة المطورين، وتقول أنها ستعطي لبطارية حواسب ويندوز 50% من العمل الإضافي مقارنة بما يفعله كروم.

عملت أوبرا على عدة مستويات لتحسين ميزة حفظ الطاقة لديها التي يمكن تفعيلها بعد فصل التغذية الكهربائية عن الحاسب المحمول. تقوم الميزة بخفض إستهلاك الذاكرة العشوائية التي تتطلبها التبويبات غير النشطة، وإيقاف مؤقت للإضافات غير المستخدمة، وتحسينات في تشغيل الفيديو في حال كنت تشاهد الكثير منها.

وأجرت أوبرا اختبار ليؤكد مصداقية إدعائها على جهاز محمول X250 من لينوفو يعمل بمعالج Core i7 وبذاكرة عشوائية 16 غيغابايت ونظام التشغيل ويندوز 10. تضمن الاختبار فتح 11 موقع يعتبر الأشهر ضمن المتصفح بما فيها يوتيوب والتنقل في الصفحة الرئيسية ما بين الأعلى والأسفل خمسة مرات، البقاء على كل موقع لمدة دقيقة ثم إغلاق التبويب. وتم إعادة تكرار هذه المهام حتى نفاذ البطارية بالكامل، وأيضاً تم تكرار التجربة ثلاثة مرات. ومن المهم الإشارة أن ميزة حفظ الطاقة تمنع عرض الإعلانات أيضاً على المواقع وهذا بدوره يخفض استهلاك الطاقة.

لكن لم تخبرنا أوبرا بالأرقام الفعلية لتجربتها ومقارنتها بما تقدمه مع كروم على نفس الجهاز حتى نحكم بنفسنا على مصداقية إدعائها.

ويواجه متصفح كروم دائماً انتقادات استهلاكه الشره للطاقة والذاكرة العشوائية، ومع ذلك يبقى المتصفح الأكثر استخداماً على الإنترنت. وقريباً ستطلق أوبرا هذه الميزة في الإصدار النهائي لنرى نتائجها الفعلية على الاستخدام خارج الاختبارات، وإن ثبت صدق كلامها لا شك أن ذلك سيدفع الكثير من المستخدمين لتجربة أوبرا وربما الإنتقال كلياً إليه، وهنا سيكون أمام قوقل تحدي كبير لجلب ميزة توفير الطاقة أيضاً إلى متصفحها وحل المشاكل التي نعاني منها دائماً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك