تقنية جديدة تحوّل ذراعك إلى لوحة لمس للساعات الذكية

skintrack-625

هناك الكثير من المستخدمين المعجبين بفكرة الساعة الذكية، إلا أن ردود الفعل السلبية تأتي بسبب شاشتها الصغيرة، خاصة مع من لديهم أصابع كبيرة، مما يؤدي إلى عدم القدرة على استخدام الساعة بشكلٍ جيد. الجميل في الأمر أن الباحثين في جامعة كارنيجي ميلون قد طوّروا تقنية تسمح للمستخدمين باستخدام ذراعهم ليتحول إلى لوحة لمس؛ ليساهم بذلك بمنح مستخدم الساعة الذكية القدرة على إدخال المعلومات والأوامر دون عناء.

وخلافًا لغيرها من الحلول، فإن هذه التقنية – وتُدْعَى SkinTrack – تتطلَّب فقط أن يقوم المستخدم بارتداء خاتم في إصبعه، وهو ما سينتج إشارة منخفضة الطاقة وعالية التردد من خلال الجلد عند لمسه بذلك الإصبع.

أوضح الباحثون أن SkinTrack بإمكانها التحكم في قوائم الساعة الذكية، وتكبير الخرائط، واستخدام شاشة الاتصال. إلا أن النموذج الأوَّلي الحالي للتقنية الجديدة لا يزال ثقيلًا، ويتطلَّب عصابة إلكترونية وسوار كبير.

ومع ذلك، فإن الباحثين لا يرون أن المشكلة طويلة الأمد. أظن أننا عاجلًا أو آجلًا سنرى هذه التقنية قريبًا بين براثن إحدى الشركات العملاقة، مثل قوقل، أو أبل، أو سامسونج.

المصدر: PC Magazine


تعليقات عبر الفيسبوك