السعودية تعلن نظام التصنيف العمري للألعاب الإلكترونية

التصنيف العمري

أعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي عن إطلاق التصنيف العمري للألعاب الإلكترونية في السعودية بحيث يمكن من خلال شارة العمر على اللعبة معرفة إن كانت تناسبك أو أطفالك أم لا.

لم تعتمد السعودية على التصنيف الأوروبي PEGI أو الأمريكي ESRB بل قامت بتطوير نظام تصنيف خاص بها مؤلف من 5 فئات ليوضع على الغلاف الأمامي للألعاب لتحديد الفئة العمرية المناسبة وفق معايير تلائم أكثر المجتمع السعودي وبطريقة أوضح. ويشمل التصنيف السعودي من عمر 3 سنوات فما فوق إلى 18 سنة فما فوق.

تقول الهيئة أن الأنظمة الأجنبية للتصنيف تتبع معايير لا تلائم المجتمع المحلي، كما أن تلك التصنيفات لاتقدم معلومات باللغة العربية ما يجعلها غير مفهومة ومناسبة للجميع. وترى أن توضيح التصنيف بالعربية سيساهم في تغيير الفكرة العامة أن الألعاب الإلكترونية موجهة فقط للأطفال.

وسيتم قريباً تفعيل موقع خاص بالتصنيف العمري الجديد للألعاب الإلكترونية ليحوي نبذة عن النظام والفئات العمرية وقائمة الألعاب الممنوعة لتكون مرجع دائم.

وأوضحت الهيئة أنه سابقاً كانت الشركات تضطر لإزالة كل المشاهد غير المناسبة للأطفال تمهيداً لإطلاقها في السعودية أو المنطقة العربية. أما الآن يمكنها استخدام التصنيف الجديد لتحديد الفئة التي تلائمها بدون حذف أي من محتوياتها.

بنفس الوقت تؤكد الهيئة أن هناك مشاهد غير مقبولة تحت أي تصنيف كالتعري، وهنا تسمح للشركة المطورة للعبة بعدة خيارات كتشفير المشاهد الممنوعة أو حذفها أو عدم إستيراد اللعبة بالكامل للسوق.

يبدو أن المنع يقتصر على التعري بشكل رئيسي، فمشاهد العنف أو المشاهد الدموية مقبولة لكنها ترفع التصنيف العمري المناسب لها.

في الخطوة الأولى سيكون استخدام هذا النظام من التصنيف العمري اختياري على الشركات لكنه لاحقاً سيكون مطلب أساسي لإستيراد الألعاب.

  • سعد

    سرعة فائقة في مواكبة العالم

تعليقات عبر الفيسبوك