بعد 15 عامًا من التعاون: AT&T تنهي شراكتها مع ياهو

AT&T ياهو

ساعدت الشراكات في تشكيل شبكة الإنترنت، ومع مرور العديد من العصور، كانت من أقدم الشراكات تلك التي بين ياهو و AT&T، حيث استمرت نحو 15 عامًا، ومكَّنتهُما معًا للنمو في علاقةٍ مُتآزرة. لكن، أوشكت هذه العلاقة على نهايتها قريبًا.

بدأت الشراكة عام 2001، وحينها حصلت ياهو على حق استضافة موقع AT&T وتطبيقاته المُختَلِفَة، مع توفير خدمات البحث وغيرها من الخدمات الأخرى. وكانت تحقق ياهو بسبب هذه الشراكة ما يصل إلى 100 مليون دولار من صافي أرباحها.

إلَّا أن الأمور تغيّرت كثيرًا في العامين الماضيين، خاصة بالنسبة لياهو. وتحت قيادة ماريسا ماير – الفتاة المعجزة كما كانوا يزعمون – لم تتمكَّن الشركة من عكس دفة الشركة للابتعاد عن الاتجاه السلبي الناجم عن زيادة المُنافسين – مثل قوقل، وأبل، وفيسبوك -، ونقص حجم الأعمال التجارية.

وقررت AT&T استبدال خدمات ياهو، والانتقال إلى خدمات شركة تُدْعَى Synacor لتحلَّ محل ياهو كمقدم لخدمات الويب. ونودّ الإشارة إلى أن تلك الشركة غير معروفة، بل تجهلها معظم الشركات.

رفضت ياهو التعليق عن الأمر، بينما ليس هناك شك في صحته، وهو ما يشير أن بيع ياهو بات قريبًا. وتشير التقارير إلى أن المرشَّحين لشراء الأعمال الأساسية لدى ياهو – تُقَدَّر بحوالي 6 مليار دولار – شركة فيريزون، وشركة تي بي جي.

المصدر: WSJ


تعليقات عبر الفيسبوك