“هواوي” تطلق حلولاً مبتكرة للشركات خلال “القمة السنوية لشركاء التوزيع لدى هواوي 2016”

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 2 مايو 2016: كشفت شركة “هواوي”، المـزود العالمي الرائد لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، النقاب عن آخر تطوراتها في مجال قنوات التوزيع في منطقة الشرق الأوسط ضمن إطار استراتيجيتها “نتحول معاً 2.0″، وذلك خلال فعاليات “القمة السنوية لشركاء التوزيع لدى هواوي 2016” التي انطلقت اليوم في مدينة جميرا بدبي. كما استعرضت الشركة أحدث حلولها ومنتجاتها التي تدعم مسيرة التحوّل نحو العصر الرقمي لحلول إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية.

 

وترتكز استراتيجية قنوات التوزيع “نتحول معاً 2.0” لدى “هواوي” على تطوير شراكات تعاونية قوية تتيح للمستخدمين النهائيين الاستفـادة القصوى من القيمة المضافة التي تقدمها حلولها المبتكرة. وتلتزم “هواوي” بإرساء منظومة فريدة تتيح للشركاء استكمال وتوفير قيمة مجزية لقطاع الشركات. ومن خلال الرؤية الاستراتيجية والفهم العميق لاحتياجات السوق المحلية، يلعب شركاء “هواوي” دوراً مهماً في تحقيق نمو مستدام للسوق في المنطقة. وتهدف استراتيجية قنوات التوزيع لدى الشركة إلى توظيف وتمكين وتنشيط مجتمع الشركاء الموثوقين وذوي القيمة العالية، وهي تشكل أساساً لنهجها الذي يركز على أولويات الأسواق من الحلول التكنولوجية الحديثة بحسب طبيعة احتياجات كل سوق محلي.

 

وكجزء من استراتيجيتها الرامية إلى تبنّي دعم عملية تحول الأعمال نحو الحقبة الرقميّة لحلول إنترنت الأشياء، كشفت “هواوي” عن اثنين من حلولها الجديدة لقطاع المشاريع والمؤسسات الحكومية والشركات في منطقة الشرق الأوسط. ويشتمل الحلّين الجديدين على نظام “إنترنت الأشياء أحادي الكابلIoT Single-Cable الذي يمهد الطريق لحقبة رقميّة جديدة في قطاع إنترنت الأشياء، ويرسي بيئات عمل مكتبية ذكية وعصرية في المستقبل. ويتيح هذا الحل للشركات الصغيرة والمتوسطة توظيف أحدث الابتكارات التي تسهم بالارتقاء بأساليب مزاولتها للأعمال. أما الحل الثاني، فهو منصة حلول التخزين الذكية OceanStorDJ التي تعد الأحدث ضمن محفظة “هـواوي” لحلول إنتـرنت الأشياء، وهي تتضمن نظام تخزين موحد مع إدارة موحدة وأكثر فعالية لموارد التخزين. وتنظر “هواوي” لكلا الحلّين كمحاور دعم متطورة لمحفظة حلولها ومنتجاتها تسهم في تمكين ومواكبة متطلبات قطاع الأعمال، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.

هاني حسين، نائب رئيس مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لشؤون الشراكات والتحالفات في منطقة الشرق الأوسط
هاني حسين، نائب رئيس مجموعة أعمال “هواوي إنتربرايز” لشؤون الشراكات والتحالفات في منطقة الشرق الأوسط

وبهذه المناسبة، قال هاني حسين، نائب رئيس مجموعة أعمال “هواوي إنتربرايز” لشؤون الشراكات والتحالفات في منطقة الشرق الأوسط: “في خضّم عالم مليء بالأعمال المترابطة اليوم، نؤمن بأن الابتكار يحدد ملامح النجاح الذي لا يتحقق بدون التعاون الوثيق مع شركائنا الذين يلعبون دوراً حيوياً في توفير منتجات ابتكارية عالية القيمة في السوق. وبفضل اعتمادنا على منهج أكثر دقة في انتقاء الشركاء وضمان كونهم مؤهلين تماماً لتمثيل القيمة المضافة المميزة التي تقدمها حلول ومجموعات أعمال ’هواوي‘، نؤمن بأن الحلّين الجديدين يشكلان إضافة مهمة إلى محفظة منتجاتنا وعروضنا في السوق. وندرك أن مشاركة تقنياتنا الجديدة سيتيح لشركائنا فرصة استكشاف الأسواق وتحديد مجالات التعاون بيننا لطرح حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي توفر قيمة استثنائية بمعنى الكلمة”.

الشركة تسلط الضوء على استراتيجيتها لقنوات التوزيع الخاصة بالشركاء خلال القمة وتكشف عن اثنين من حلولها الجديدة التي سيتولى توزيعها شركاء “هواوي”

وانسجاماً مع التطورات الجديدة في استراتيجيتها الخاصة بقنوات التوزيع، أطلقت “هواوي” العديد من برامج قنوات التوزيع التي توفر للشركاء مرافق التدريب ومنح الشهادات، وتضمن تزويدهم بالأدوات الملائمة للاستفادة من إمكانات التكنولوجيا إلى أبعد الحدود وتوظيفها لتطوير شركات العملاء، ودعم مسيرة سعيهم للتحول بأعمالهم نحو الرقمنة، ورفع سوية كفائة وجودة عملياتهم وخدماتهم لعملائهم..

 

وتعتبر “قيادة حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة” مبادرةً جريئةً تم تصميمها للمساهمة في تطوير البنية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات في الشركات استناداً إلى تطبيقات الحوسبة السحابية. وتجمع المبادرة العديد من التقنيات بما فيها الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء، وتكنولوجيا الجيل الخامس، والشبكات القائمة على البرمجيات التي تستخدم استراتيجية أعمال “الأجهزة المتوافقة مع الحوسبة السحابية” (cloud-pipe-device). وتتمحور هذه الاستراتيجية العالمية حول الانتقال نحو منظومة متكاملة قائمة على المطوّرين، وذلك استناداً إلى خبرة “هواوي” الممتدة لعشرين عاماً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

وترتكز أحدث رؤى “هواوي” لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة على التقنيات المبتكرة التي تعتبر ثمرة التزامها بنهج التركيز على احتياجات العميل، واستثماراتها الضخمة في مجال البحث والتطوير، والتي وصلت قيمتها إلى 9.2 مليار دولار أمريكي خلال عام 2015 لوحده.

تعليقات عبر الفيسبوك