داعش تخطط لإعداد جيشًا من المُختَرِقِين

داعش

من الواضح أن الجماعة الإرهابية المعروفة باسم “داعش” لم تكتفِ بسفكِ الدماء فحسب، وإنما ترغب أيضًا في تضخيم صفوفها من أجل إعداد جيش من المُختَرِقين.

بعد هجماتها الإرهابية الأخيرة، أعلنت جماعة أنونيموس عن نيتها للحرب ضد داعش. وبالفعل تم الهجوم على العديد من حسابات من يدعمون “داعش” وإغلاقها، مما أدَّى إلى انضمام أربع من مجموعات الهاكرز المعروفة لدعمها، تحت مُسَمَّى “اتحاد الخلافة السيبراني/الإلكتروني United Cyber Caliphate”.

كان انتشار “داعش” على الفضاء الرقمي أحد أكبر نقاط قوتها في الوقت الحالي؛ لأنها باستخدام أحدث التقنية تتمكَّن من تجنيد أعضاء جدد من الشباب من جميع أنحاء العالم، وذلك من خلال مُبادراتها الإعلانية، سواء في مقاطع الفيديو، أو المواقع/المجلات التابعة لها.

وإلى الآن، يظل الانتشار الإلكتروني هو الهدف الرئيسي لداعش، لكن مع انضمام العديد من الهاكرز معها، ربما دل ذلك على حملاتٍ أكثر عدوانية على الإنترنت فيما بعد.

المصدر: BGR


تعليقات عبر الفيسبوك