آبل تتراجع في الصين بسبب الشركات المحلية

أبل

لا شك، تعتبر شركة آبل واحدة من أكبر الشركات التقنية في العالم أجمع وخصوصًا عندما يتعلق الأمر بصناعة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، فهي أول من ابتدعت هاتف ذكي – قابل للاستخدام – يحمل العديد من الإمكانيات وسهل الاستخدام، كما قدّمت الآيباد أيضًا وصنعت به سوق جديد كليًا اسمه سوق الأجهزة اللوحية.

بالرغم من المبيعات الجيدة للشركة في العديد من الأسواق الغربية إلّا أنّ اهتمامها الحقيقي ينصب على الأسواق الكبيرة مثل سوق الصين والهند. في الصين آبل لم تستطيع زيادة النمو في مبيعات أجهزتها هذا الربع المالي لعدّة أسباب تتعلق بالأسعار وتعنت الحكومة الصينية بعض الشيء، لكن السبب الأهم هو نضوج الشركات المحلية الصينية المُصنّعة للهواتف الذكية للدرجة التي تجعلها تنافس آبل وتسحب البساط من تحت أقدامها.

خذلك على سبيل المثال شركات مثل هواوي وشاومي ولينوفو أصبحت تُنتج هواتف ذكية رائدة ذات تصميم عالي الجودة وبمواصفات تقنية هائلة مع المحافظة على السعر الذي لا يزيد على المستخدم النهائي، هاتف Xiaomi Mi 5 مثلًا يتوفر بسعر 399 دولار أمريكي تقريبًا أي بسعر iPhone SE صغير الحجم الذي يحمل تصميم من عامين مضوا.

كل هذه الأسباب خفضت عدد شحنات أجهزة آيفون إلى 13 مليون وحدة فقط خلال الربع المالي الأول، مقارنًة بحوالي 16 مليون وحدة في نفس الربع العام الماضي. من جانب آخر ارتفعت شحنات الهواتف الذكية من هواوي بنسبة 50 بالمئة إلى 16 مليون وحدة خلال نفس الفترة مقارنةً بالعام الماضي أيضًا.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك