كانون تلبّي مطالب المؤسسات المحلية مع تشكيلة جديدة من الحلول

الشركة تزيح الستار عن 12 منتجاً وحلاً جديداً خلال منتدى كانون للأعمال

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أبريل 2016 – قامت شركة كانون الشرق الأوسط بتعزيز خدماتها الخاصة بالمؤسسات مع طرح 12 منتجاً وحلاً جديداً، في سياق دعمها لمؤسسات المنطقة بهدف تحفيز الإنتاجية والفعالية والنمو المستدام. وكشفت عن هذه التقنيات الجديدة خلال فعالية حصرية انعقدت تحت عنوان “كانون للأعمال” في 25 أبريل بدبي في الإمارات العربية المتحدة، وحضرها 150 شخصاً من كبار المدراء ورؤساء تكنولوجيا المعلومات والشركاء وأهمّ صانعي القرار.

C-level executives, IT chiefs, partners and key decision makers from Mid...

استُعرضت المنتجات خلال الحفل مباشرة أمام المؤسسات الرائدة التي تعرّفت إلى المجموعة الكاملة من حلول وخدمات الطباعة التي تؤمّنها كانون، فضلاً على المساندة ذات القيمة المضافة، التي تساهم جميعها في تنمية أعمالها. ويأتي هذا الخبر في وقت كشفت مؤسّسة “سميثرز بيرا” المتخصّصة في تحليل الأسواق أنّ حجم قطاع الطباعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيبلغ 26 مليار دولار بحلول العام 2018.

Hendrik Verbrugghe, Marketing Director, Canon Middle East and Canon Cent...
هندريك فيربروغي، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط

في هذا الصدد، قال هندريك فيربروغي، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط: “وضع القسم الخاص بحلول المؤسسات نصب عينيه تحقيق النمو الملحوظ في السنوات المقبلة. ويشكّل منتدى كانون للأعمال محطة مهمة جداً في سياق هذه الرحلة في المنطقة. ونقوم من خلال هذع الفعالية بتجديد التركيز على القطاعات المتخصّصة، بهدف تزويدها بالخبرات والقيم الملائمة لعملها. كما أنّنا نسلّط الضوء على محور تركيزنا وخطتنا ونعيد تأكيد التزامنا تجاه العملاء والشركاء الكرام”.

تجدر الإشارة إلى أنّ الدراسات التي جرت في سياق تقرير Insight Report للشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2013 بيّنت أنّ 97% من الشركات في المنطقة صنّفت الطباعة من بين المهام “الضرورية”. وكشف تقرير آخر أعدّته مؤسسة جارتنر أنّ 75% من الموظّفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا يستطيعون إنجاز مهامهم من دون الاعتماد على الطباعة والنسخ والمسح. بيد أنّ هذا الاعتماد الكبير على التكنولوجيا أدّى إلى تركيز المزيد من الوقت والجهود على الطباعة، بحسب دراسة أجرتها مجموعة All Associates Group أظهرت أنّ الموظّفين يمضون نحو 1.8 ساعة كل يوم، أي 9.3 ساعة في الأسبوع، يبحثون عن مستندات قاموا بطباعتها ويجمعونها وينظّمونها في الملفات ويحفظونها.

An expert giving a product demonstration

وأردف فيربروغي قائلاً: “الطباعة مسألة لا مفرّ منها لدى أي مؤسسة، وبهدف تسهيلها وتبسيطها قدر الإمكان، نطرح منصتنا التقنية الأحدث في سلسلة imageRUNNER ADVANCE، وهي عبارة عن منصة جديدة مشتركة تؤمّن التجانس التام والتطوير بوتيرة أسرع.  وبفضل الواجهة البينية الشبيهة بالهواتف الذكية التي تساند وظائف الطباعة والمسح على الأجهزة المتحرّكة وفقاً للمعايير السائدة في القطاع، ووظيفة الاتصال اللاسلكي Wi-Fi واتصالات المجال القريب NFC المدمجة في الأجهزة، وتقنية البلوتوث الذكية، وتناسق تجارب المستخدم والإدارة بين الأجهزة كافة، باتت منصتنا الأحدث تتيح للعملاء العمل من أي مكان بأمان وبواسطة الحل الملائم”.

صُمّمت المنتجات والحلول الجديدة الخاصة بالمؤسسات لتلبّي الطلب المتزايد من قِبل مزوّدي خدمات الطباعة في المتاجر وداخل الشركات، فتضمن لهم طباعة محسّنة وألواناً متجانسة وأدوات للتحكّم الدقيق بالتسجيل، فضلاً على تحكّم مرن بالوسائط ولمسات نهائية متعدّدة. وتشمل تشكيلة المنتجات الجديدة ما يلي:

– الجيل الثالث الأحدث من جهاز imageRUNNER ADVANCE 6500 series من كانون

– المنتجات الجديدة قياس A4 من كانون: imageRUNNER 1435 وسلسلة imageRUNNER ADVANCE C1325

– الطابعة القمّة من كانون، imagePRESS C10000VP

– سلسلة imageRUNNERADVANCE 8500 Series من كانون

– أجهزة imagePROGRAF PRO 2000 و4000 و4000s و6000s من كانون

– جهاز imagePROGRAF PRO 1000 من كانون

 

 

إلى جانب هذه المنتجات، استعرضت كانون أيضاً حلولها التي تسهم في سير العمل، ومنها Uniflow، وThereFore، وIRIS، وذلك في “منطقة مؤسسات” شُيّدت خصيصاً لهذا الغرض. وتضمن هذه الحلول الصناعية التي تساهم في سير العمل أتمتة عمليات الطباعة وإدارستها في المؤسسات، على نحوٍ يشجّع الإنتاجية ويوفّر التكاليف ويلبّي أصعب المهل الزمنية.

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة موقع www.canon-me.com.

تعليقات عبر الفيسبوك